تغيير عدد فترات الرئاسة في كولومبيا قريبا

الفارو اوريبي
Image caption يعتبر اوريبي اهم حليف استراتيجي لواشنطن في امريكا اللاتينية

اقر مجلس النواب الكولومبي قانونا يمهد الطريق امام تولي الرئيس الفارو اوريبي فترة رئاسية ثالثة.

ويتعين ان يعرض القانون المثير للجدل، الذي استمر النقاش حوله 12 ساعة، على المحكمة الدستورية قبل طرحه للاستفتاء.

ولم يعلن الرئيس اوريبي بعد ان كان سيرشح نفسه للانتخابات المقرر ان تجري في مايو 2010.

الا ان منتقدي تلك الخطوة يقولون ان تغيير القيادة امر مهم للديموقراطية.

وصوت النواب لصالح القانون بنسبة 85 الى 5، وكان مجلس الشيوخ وافق عليه في مايو.

وقال النائب الموالي لاوريبي سانتياجو كاسترو: "قام مجلس النواب بواجبه، والامر متروك الان للشعب الكولومبي ليقرر مصير اعادة انتخاب (الرئيس) في الاستفتاء".

ويقول منتقدو القانون ان تمريره قد يؤدي الى تاكل الديموقراطية في كولومبيا وان ثماني سنوات في الحكم تكفي الرئيس.

ويقول مراسل بي بي سي جريج مورسباك ان واشنطن تعتبر اوريبي الشريك الاستراتيجي الاهم في امريكا اللاتينية.

وحظي الرئيس بتاييد في الداخل بسبب موقفه الصلب ضد مهربي المخدرات وجماعات التمرد اليسارية كما يقول المراسل.

الا ان فترة رئاسته الثانية شابتها سلسلة من الفضائح منها اتهامات بالتجسس على الاتصالات والعلاقات بين النواب وفرق الموت اليمينية المسلحة.

وكان اوريبي غير الدستور بالفعل للسماح باعادة انتخابه لفترة رئاسية ثانية عام 2006.