جيتس: الحرب في افغانستان تحت السيطرة

روبرت جيتس
Image caption قال وزير الدفاع الامريكي ان زيادة قواته في افغانستان مشروطه بقبول الشعب هناك لذلك

دافع روبرت جيتس، وزير الدفاع في الولايات المتحدة عن الخطة العسكرية لبلاده في افغانستان الا انه حذر من ان "الوقت محدود" لاحراز النجاح.

وقال ان لدى الولايات المتحدة حاليا الامكانيات المطلوبة على الارض للبدء في تطبيق استراتيجية الرئيس باراك اوباما في افغانستان.

وتاتي تعليقات جيتس بعد ايام قليلة من مطالبة القادة العسكريين الكبار في الجيش الامريكي في افغانستان بمعالجة جديدة للصراع هناك.

ودافع جيتس في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس هيئة الاركان المشتركة مايك مولين في مقر وزارة الدفاع عن سياسة اوباما في افغانستان وذلك بعد ايام من تصريحات تفصيلية ادلى بها الجنرال ماك كريستال حول تقدم الوضع القتالي في افغانستان.

تقييم واع

وفي تصريحات في المؤتمر الصحفي قال جيتس بشكل حازم "لا اعتقد ان الحرب تفلت من ايدي الادارة".

واضاف جيتس "انا لا اعتقد، وبشكل قاطع، ان الوقت مناسب لمغادرة افغانستان"، الا انه ابدى بعضا من الحذر عندما قال "ان الوقت المتاح لدينا محدود لاثبات ان طريقة العمل الحالية ناجحة".

ووصف بول ادامز، مراسل بي بي سي في واشنطن تصريحات جيتس بانها تقييم واع للمهمة الامريكية في افغانستان.

واضاف ان اوباما يعلم انه يواجه تحديات متصاعدة في ميدان المعركة في افغانستان الى جانب التحديات التي تواجهه في واشنطن.

فقد ابدى اعضاء الكونجرس الامريكي تململا متزايدا بشأن فترة بقاء القوات في افغانستان وتكلفة الحملة، حيث تشير استطلاعات الرأي ان تاييد الحملة هناك آخذ في التراجع.

وفي اجابة على سؤال ما اذا كانت الولايات المتحدة سترفع عدد قواتها في افغانستان، قال جيتس انه سينظر في هذا الخيار في حال قبول الافغان لوجود عسكري امريكي كبير هناك.

واضاف "عندما نتعاطى مع الافغان بطريقة تعطي الشعب هناك الثقة باننا هناك كشركاء وحلفاء، ما يقلقني هو ان تواجدنا على الارض اصبح كبيرا جدا".

واكد جيتس ان استمرار الخطر الذي تمثله قوات القاعدة وطالبان هو السبب وراء استمرار الوجود الامريكي في افغانستان.