زعيمة المعارضة في بورما تطعن في الحكم الصادر ضدها

سوتشي
Image caption رفض حكام بورما الاستجابة للنداءات العالمية باطلاق سراحها

قدم محامو زعيمة المعارضة أونج سان سوتشي طعنا في الحكم الصادر بحقها والقاضي بتمديد فترة اقامتها الجبرية عاما ونصف العام بسبب خرقها قواعد إقامتها الجبرية.

وكانت سوتشي قد اتهمت بالسماح لرجل أمريكي يدعى جون ييتاو بالمكوث في منزلها بعد أن سبح إليه عبر بحيرة مجاورة.

وقد حكم على ييتاو بالسجن لمدة سبع سنوات واطلق سراحه لاحقااثر زيارة احد اعضاء مجلس الشيوخ الامريكي الى بورما.

ويتهم انصار سوتشي الحكومة العسكرية في بورما بالسعي لسجنها من اجل ابعادها عن الانتخابات القادمة.

قانون غير صحيح

واعلن احد اعضاء فريق الدفاع عن سوتشي عقب تقديم الطعن " لقد طعنا في قرار الحكم لانه كان خاطئا".

واضاف المحامي ان المحكمة الاقليمية في العاصمة رانجون ستبت بقبول بالطعن اورفضه يوم الجمعة المقبل وفي حال رفض المحكمة الاقليمية قبول الطعن سيتم الطعن امام المحكمة العليا.

وكان محامو الدفاع عن سوتشي قالوا خلال جلسات المحكمة ان النص القانوني الذي تم بموجبه الحكم عليها قد اصبح لاغيا بعد اقرار دستور جديد للبلاد عقب استفتاء عام العام الماضي.

وكان حزب سوتشي، العصبة الوطنية من أجل الديمقراطية، قد نجح في الانتخابات التي أجريت عام 1988 إلا أنه لم يسمح له قط بتولي الحكم.

وقد قضت سوتشي البالغة من العمر 64 عاما نحو عشرين عاما رهينة الاحتجاز معظمها في منزلها في رانجون.