بيونجيانج تعلن تخصيب اليورانيوم في مرحلته النهائية

مفاعل  كوري شمالي
Image caption يعتبر التحرك الكوري الشمالي تحديا للمجتمع الدولي

قال المبعوث الامريكي الخاص الى كوريا الشمالية ستيفن بوسوورث ان اعلان بيونج يانج بانها تقترب من اتمام تجارب لتخصيب اليورانيوم هو "مبعث للقلق".

وقال بوسوورث بعد اجتماعات مع مسؤولين صينيين في بكين "من البديهي ان اي شيء تفعله كوريا الشمالية في مجال التطوير النووي هو مبعث لقلقنا".

وكانت كوريا الشمالية قد اعلنت الجمعة انها بلغت المرحلة النهائية من تخصيب اليورانيوم، وذلك بحسب ما نقلت وكالة الانباء الكورية الجنوبية "يونهاب" عن الاعلام الرسمي في بيونج يانج.

وقالت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية نقلا عن رسالة من حكومة بيونجيانج الى رئيس مجلس الأمن "لقد اجرينا بنجاح تجربة تخصيب اليورانيوم الذي دخل المرحلة النهائية".

واضافت "نحن مستعدون للعقوبات وللحوار على السواء".

يذكر ان هذا التحرك يمثل تحديا لضغوط المجتمع الدولي على كوريا الشمالية كي تتخلى عن طموحاتها النووية.

وقد اقرت الامم المتحدة عقوبات على كوريا الشمالية بعد تنفيذها تجارب يعتقد انها لانفجارات نووية في مايو/ايار الماضي.

ويعتقد ان الاختبار الذي اجري العام الحالي، الى جانب اختبار سابق اجري في العام 2006 انه احتوى على رؤوس حربية تحوي مادة اليورانيوم.

تحدي

الى ذلك، ذكرت وكالة الانباء الحكومية في كوريا الشمالية ان وفد بيونج يانج الى الامم المتحدة كتب رسالة الى مجلس الامن ذكر فيها انها "مستعدة للعقوبات وللحوار".

ونقلت وكالة فرانس برس عن بيان الحكومة الكورية الشمالية قوله "نحن ايضا نضع اللمسات الاخيرة على اعادة معالجة قضبان اليورانيوم المستهلك والبلوتونيوم المستخرج من المفاعل من اجل استخدامها في صنع اسلحة".

واوضحت الوكالة الكورية الشمالية ان قضبان الوقود النووي المستهلك مصدرها المفاعل الوحيد في البلاد لانتاج البلوتونيوم.

وكان وزير الدفاع الكوري الشمالي قد حذر في يونيو/حزيران الماضي من ان بلاده ستمضي قدما في خططها لتخصيب اليورانيوم في خطوة نحو انتاج الاسلحة النووية.

وقد دأبت الولايات المتحدة في التعبير عن اعتقادها بامتلاك كوريا الشمالية لبرنامج سري لتخصيب اليورانيوم، في حين يقول خبراء ان قدرات كوريا الشمالية في هذا المجال لا تزال غير متطورة.

وقد قامت كوريا الشمالية خلال الاشهر القليلة الماضية باطلاق صاروخ طويل المدى فوق الاراضي اليابانية واجرت اختبارا لقنبلة بلاتينيوم في اعماق الارض.

توتر متجدد

وقد اتخذت كوريا الشمالية خلال الاشهر القليلة الماضية مبادرات تصالحية عدة على الصعيد الدولي.

فقد قامت باطلاق سراح صحفيتين امريكيتين وموظف كوري من السجن فيما قالت حكومة بيونج يانج انها مهتمة باطلاق مشاريع سياحية وصناعية مع كوريا الجنوبية.

وقد عقد مسؤولون من الكوريتين قبل اسبوعين لقاء غير متوقع في عاصمة كوريا الجنوبية.

واشارت وكالة رويترز ان البيان الصادر عن كوريا الشمالية ابدى عدم رضاه عن سماح الامم المتحدة لكوريا الجنوبية باطلاق قمر صناعي الشهر الماضي في حين ادان خطوة مشابهة قامت بها كوريا الشمالية.

ويرى مراقبون ان البيان الجديد الصادر عن كوريا الشمالية يهدف الى تصعيد التوتر في شبه الجزيرة الكورية من جديد.