براون: أهدافنا في أفغانستان واقعية

جوردون براون
Image caption دافع براون عن استراتيجية بريطانيا في أفانستان

قال رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون إنه يرى أن الأهداف البريطانية في أفغانستان واقعية ويمكن تحقيقها.أفغانستان.

وأضاف براون أنه يعلم أن المطلوب من القوات البريطانية في أفغانستان كثير ولكنه متأكد أن تلك القوات تعمل ما في صالح بريطانيا والشعب الأفغاني.

وحاول براون في كلمته التي ألقاها في المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية أن يعرف ما يعتقد أنه "مقياس لنجاح بريطانيا" في أفغانستان.

وقال براون إن طالبان غيرت من تكتيكاتها حيث أصبحت تعتمد حرب العصابات باستخدام الألغام التي جرى تفكيك ألف منها خلال هذا الصيف.

ومن بين عوامل النجاح، كما يرى براون، زيادة وجود القوات الأفغانية والزعامات القوية في الأقاليم، وكذلك تحقيق تقدم إقتصادي من أجل إيجاد بديل للعمل في قطاع المخدرات.

وتجنب براون الحديث عن جدول زمني لانسحاب القوات البريطانية من أفغانستان، وقال إنه مقتنع أن ضمان الأمن في بريطانيا يتطلب تحقيقه في أفغانستان أولا.

وتطرق براون في حديثه الى الجنود البريطانيين الذين سقطوا في أفغانستان فقال ان لقاء عائلات الجنود الذين قتلوا أو أصيبوا بجراح بالغة مؤلم جدا.

وقال براون إن الإنفاق على العمليات العسكرية في أفغانستان قد ازداد ليصل الى 390 ألف جنيه استرليني سنويا لكل مقاتل بينما كان المبلغ لا يتجاوز 180 ألفا عام 2006.

وقال وزير الدفاع في حكومة الظل ليان فوكس إن هناك حاجة لمزيد من العربات المصفحة، وتساءل عن كيفية إيصالها إلى أفغانستان مع عدم وجود طاقة كافية للنقل الجوي.

وعلق زعيم حزب الليبراليين الديمقراطيين نك كليج قائلا: "إن تعاملنا مع الوضع في أفغانستان يميزه الطموح الزائد مع قلة الموارد".