قائد قوات الناتو في أفغانستان يزور موقع الغارة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

زار قائد قوات حلف شمال الأطلسي(الناتو) والقوات الأمريكية العاملة في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال موقع الغارة التي شنتها طائرات تابعة للحلف على صهريجين للنفط كان قد اختطفهما عناصر من طالبان.

وجاءت زيارة ماكريستال مع فريق مكون من عشرة أشخاص وسط تقارير عن سقوط مدنيين نتيجة الغارة التي أودت بحياة تسعين شخصا على الأقل في إقليم قندز.

وكان ماكريستال قد وعد بجعل المحافظة على حياة المدنيين من أولويات الحملة العسكرية التي تشنها قوات التحالف ضد طالبان في أفغانستان.

وقال الأدميرال جي سميث الذي ترأس الوفد إنه لم يحصل الا على القليل من الحقائق المؤكدة فيما يتعلق بالغارة.

وكان الجنرال ماكريستال قد وعد بتحقيق مستوف في ظروف الغارة في حديث بثه التلفزيون الأفغاني.

وكان حاكم إقليم قندز قد أكد ان معظم القتلى من عناصر طالبان، لكن مسئولين محليين قالوا إن بين القتلى حوالي ثلاثين مدنيا.

وأكد بيان للحلف أن الغارة أسفرت عن مقتل عناصر من طالبان وأقر بوقوع خسائر في صفوف المدنيين.وأعرب البيان عن الأسف لما أسماه بالخسائر غير الضرورية في الأرواح البشرية.

وقال الرئيس الأفغانى حامد كارزاى إن إستهداف المدنيين أمر غير مقبول ولايجب أن يحدث خلال العمليات العسكرية.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك