المعارضة في الجابون تطالب بإعادة فرز الأصوات

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

طالبت المعارضة في الجابون بإعادة فرز أصوات الانتخابات الرئاسية التي أعلن عن فوز علي بن بونجو، نجل الرئيس الراحل عمر بونجو فيها.

وقد عقد 15 من بين 17 مرشحا للانتخابات التي جرت في 30 أغسطس/آب مؤتمرا صحفيا في العاصمة ليبرفيل للتعبير عن قلقهم لفوز علي بن بنجو.

ولم يقدم المرشحون أية أدلة ولكنهم قالوا في بيان مشترك إن تلاعبا قد جرى في نتائج الانتخابات.

من ناحية أخرى أفادت تقارير بأن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قد بعث بتهنئة الى علي بن بونجو، وقد عرضت الحكومة في الجابون رسالة التهنئة التي أرسلها ساركوزي على وكالة فرانس برس.

وطالب المرشحون بلجنة تحقيق دولية للتحقيق في أعمال العنف التي اندلعت في مدينة بورت جنتيل ثاني أكبر مدينة في البلاد.

أعمال العنف

وكان وزير داخلية الجابون قد هدد بفرض حصار على مدينة بورت جنتيل اذا لم تتوقف أحداث العنف التي اندلعت فيها عقب إعلان نتائج الانتخابات.

وقال الوزير انه سيطلب صلاحيات خاصة لحظر الحركة في المدينة إذا لم تتوقف أعمال العنف.

وقد استخدم مئات المواطنين قوارب خاصة لمغادرة المدينة الأحد بعد ثلاث ليال من الاشتباكات التي خلفت ثلاثة قتلى.

وكانت أحداث العنف قد بدأت عقب فوز علي بونجو في الانتخابات الرئاسية.

يذكر أن بورت جنتيل التي تعتبر معقلا للمعارضة، تخضع لمنع تجوال من غروب الشمس حتى الفجر، إلا أن هذا لم يفلح في أيقاف أعمال التخريب وإشعال النيران في البنايات.

ويمنح الدستور في الجابون صاحية إعلان الأحكام العرفية أو حالة الحصار بعد التشاور مع الحكومة والبرلمان.

وتعني حالة الحصار حظر التحركات إلا بتصريح مسبق، حسب ما قال وزير الداخلية.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك