براون وميركل يدعوان إلى عقد مؤتمر دولي بشأن أفغانستان

رئيس الوزراء البريطاني مع المستشارة الألمانية
Image caption سيضم المؤتمر ممثلي الحكومة الأفغانية المقبلة والأمم المتحدة وحلف شمالي الأطلسي (الناتو).

دعا رئيس الوزراء البريطاني، جوردون براون، والمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، الأحد إلى عقد مؤتمر دولي خاص حول أفغانستان قبل نهاية السنة الحالية.

وقال براون خلال زيارته إلى برلين إن الهدف من المؤتمر هو نقل المسؤوليات الأمنية إلى القوات الأفغانية وتشجيعها والشعب الأفغاني على تحمل مسؤولية مستقبل أفغانستان.

ومن المقرر أن يضم المؤتمر ممثلي الحكومة الأفغانية المقبلة والأمم المتحدة وحلف شمالي الأطلسي (الناتو).

وقال مسؤولون في الأمم المتحدة، الجمعة، إن المنظمة الدولية تسعى لقعد قمة دولية في أفغانستان في أوائل السنة المقبلة بهدف معالجة القضايا السياسية والاقتصادية التي تهم هذه البلد الذي مزقته الحرب.

وقال مسؤولون أفغان إن عشرات الأشخاص منهم مدنيون قتلوا عندما استدعت القوات الألمانية طائرة أمريكية مقاتلة من طراز إف-15 لقصف شاحنتي وقود كان استولى عليها مقاتلو طالبان في نهاية الأسبوع الحالي.

وأعلن براون وميركل عن هذه المبادرة خلال ندوة صحفية في برلين، مضيفين أن إطلاقها جاء بالتنسيق مع الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي.

وقالت ميركل "خطتنا هي إعداد الحكومة الأفغانية خلال الفترة الانتقالية المقبلة لتحمل عدد متزايد من المسؤوليات بنفسها".

وأضافت قائلة "سنساعد في تدريب القوات الأفغانية وإعادة بناء المرافق المدنية لكن الهدف هو عدم إهمال الجانب الأمني في أفغانستان".

وتابعت "يجب علينا أن نتحرك إلى الأمام بشكل حاسم بخصوص هذا الأمر، وبالنظر إلى أن الأفغان يتحملون مزيدا من المسؤوليات الأمنية، فإن الالتزام الدولي (تجاه أفغانستان) قد يخفض".

لكن ميركل رفضت إعطاء موعد محدد لتخفيض أعداد القوات الأجنبية، مضيفة أن قرار تقليص الوجود العسكري الأجنبي يجب أن يتم بالتشاور مع الحلفاء.