طالبان تتبنى الهجوم على مطار كابول

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري الذي حدث صباح الثلاثاء واستهدف قافلة عسكرية دولية امام قاعدة عسكرية لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في مطار كابول الدولي بالعاصمة الأفغانية، وذلك وفقا لمصادر في الشرطة الأفغانية والناتو.

وقال ذبيح الله مجاهد الناطق باسم المنظمة في محادثة هاتفية مع وكالة الأنباء الفرنسية إن انتحاريا فجر سيارته في قافلة تابعة للناتو ودمر 3 من ناقلات الجنود، وإن السيارة كانت محملة بمتفجرات بلغ وزنها 500 كيلوجراما.

وأكد ليفتنانت كولونيل تود فيسيان المتحدث باسم القوات الأمريكية حدوث الانفجار لكنه قال إنه ليس لديه أي تفاصيل عن الهجوم أو عدد الضحايا.

في حين قال زيميري بشاري المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية إن الهجوم أسفر عن مقتل مدنيين وجرح ستة آخرين على الأقل.

كما أعلن متحدث عسكري أن ثلاثة جنود أمريكيين وآخر بلجيكي قد جرحوا في الهجوم.

وقال مسؤولون أفغان يديرون القسم المدني من المطار إن الرحلات الداخلية والخارجية لم تتأثر بالهجوم.

وقد اندلعت النيران من موقع الهجوم، وأمكن رؤية ألسنتها على مسافة بعيدة، كما سمعت اصوات انفجارات صغيرة يرجح أنها للذخيرة داخل القافلة. وأمكن سماع صفارات الإنذار من على بعد عدة كيلومترات من المطار الذي يستخدم لأغراض عسكرية ومدنية.

وفرض الجنود نطاقا حول المنطقة، وتدافعت إليها عربات الإطفاء وسيارات الإسعاف المدنبة والعسكرية.

يذكر أن القسم العسكري من المطار منفصل عن القسم المدني وكل له بوابته.

وقال هومايون أحد شهود العيان الذي شهد الحادث من محله القريب "لقد رأيت 3 أو 4 ناقلات للجنود للأجانب أمام البوابة مباشرة، ثم جاءت سيارة واصطدمت بالناقلات ثم انفجرت".

وتعرض مطار كابول في الماضي لهجمات عديدة، ويأتي التفجير الانتحاري في سياق تصاعد العنف في أفغانستان في السنوات الأخيرة.

وكان انفجار ضخم قد هز مقر قيادة القوات الدولية المساعدة "إيساف" قبيل الانتخابات الرئاسية التي جرت في 20 آب/أغسطس الماضي.

وقتل 7 مدنيين أفغان في الهجوم الذي جرى يوم 15 آب/أغسطس مما يؤكد على طبيعة الخطر الذي تشكله طالبان في حملتها شديدة العنف ضد الحكومة الأفغانية المدعومة من الغرب.

هجوم بالقنابل

وفي تطور آخر أعلن متحدث باسم الناتو أن اثنين من المسلحين أطلقا قذيفتين على البوابة الخلفية لمعسكر فينكس خارج العاصمة الأفغانية، وذلك في ساعة متأخرة من مساء الإثنين.

وأضاف المتحدث أن الهجوم لم يسفر عن إصابات أو أضرار في المعسكر، فيما أعلنت الشرطة الأفغانية مقتل المسلحين.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك