دعوة افريقية لرفع العقوبات عن زيمبابوي

موجابي
Image caption ينظر الى المناشدة على انها نصر للرئيس الزيمبابوي

ناشد زعماء الدول الافريقية الجنوبية الاعضاء في مجموعة (سادك) الاقليمية المجتمعين في جمهورية الكونغو الديمقراطية المجتمع الدولي رفع كافة العقوبات الدولية المفروضة على زيمبابوي.

وجاء هذا النداء في ختام قمة للمجموعة دامت يومين.

وتقول كارين الن مراسلة بي بي سي في العاصمة الكونغولية كينشاسا إن النداء الافريقي يعتبر نصرا كبيرا للرئيس الزيمبابوي روبرت موجابي الذي كان يتوق لرؤية اليوم الذي ترفع فيه العقوبات عن كاهل بلاده ويتهم شركاءه في حكومة الوحدة الوطنية بالتلكؤ في المطالبة برفعها.

وكان موجابي وزعيم حزب "الحركة من اجل التغيير الديمقراطي" المعارض مورجان تسفانجيراي قد شكلا حكومة في شهر فبراير/شباط المنصرم تقاسم فيها الجانبان السلطة وذلك لوضع حد للازمة السياسية التي اندلعت في اعقاب الانتخابات العامة التي جرت في العام الماضي.

ويصر تسفانجيراي على ان العقوبات الدولية يجب ان تظل سارية المفعول الى ان يتم تطبيق اتفاق اقتسام السلطة بالكامل.

الا ان رئيس جمهورية جنوب افريقيا جاكوب زوما قال في خطاب القاه امام قمة سادك في كينشاسا إنه ما من سبب يدعو الى ربط عملية رفع العقوبات بأي شروط مسبقة.

وقال زوما إن رفع العقوبات يعتبر امرا حيويا من اجل المساعدة في دفع عملية المشاركة في زيمبابوي الى الامام.

من ناحيتها، ادانت منظمة "هيومان رايتس ووتش" لحقوق الانسان الموقف الذي اتخذه زعماء دول سادك ازاء العقوبات المفروضة على زيمبابوي، وقالت إن هذا الموقف انما يكافئ اولئك الذين كانت العقوبات تستهدفهم اصلا.