مواجهة مرتقبة في الكونجرس حول اصلاح القطاع الصحي

الكونجرس
Image caption الكونجرس سوف ينظر بالمقترحات في الايام المقبلة

يستعد اعضاء الكونجرس الامريكي لنقاش من المنتظر ان يكون ساخنا حول الاصلاحات الصحية وذلك بعد عودتهم من العطلة الصيفية.

وقد تقدم رئيس اللجنة المالية في الكونجرس السناتور ماكس بوكوس باقتراح حل وسط جديد بينما قال احد كبار نواب الحزب الديمقراطي الامريكي في مجلس النواب انه لن يدعم اي اقتراح يتضمن ادارة حكومية لاي برنامج تأمين صحي.

ومن المتوقع ان يتوجه الرئيس الامريكي باراك اوباما الى الكونجرس بكلمة يجدد فيها تصميمه على اقرار قانون الاصلاحات الصحية الذي وضعه على رأس اولوياته.

وكان اوباما قد دعا الكونجرس الى اقرار الاصلاحات قبل العطلة الصيفية ولكن الخلافات حول هذا الملف ان في مجلس النواب او في مجلس الشيوخ حالت دون تمكن اي منهما اقرار القانون.

وفي مجلس الشيوخ، وافقت لجنة الصحة على مشروع يجبر كل الامريكيين على الافادة من الضمان الصحي وتقديم اعانات اضافية للمحتاجين.

ويعطي هذا المشروع للامريكيين العاطلين عن العمل فرصة التسجيل في برنامج حكومي للضمان الصحي.

تأرجح

ولكن لجنة اخرى في مجلس الشيوخ تعنى بهذا القانون وهي اللجنة المالية التي يرأسها بوكوس لم تتوصل الى اي اتفاق حول اقتراح يطرح على التصويت.

وبعد ان كان بوكوس قد حاول جذب الاعضاء من الحزبين الجمهوري والديمقراطي حول مقترحات تقدم بها، الا ان بعض الاعضاء الديمقراطيين الوسطيين رفضوا فكرة "الضمان الحكومي"، ما دعا بوكوس الى عرض مقترح جديد لا يتضمن ضمانا حكوميا آملا بذلك جذب الجمهوريين المعتدلين.

وفي مجلس النواب، عقد كبار الحزب الديمقراطي اتفاقا غير رسمي مع الديمقراطيين الوسطيين حول قانون اصلاح صحي يتضمن "ضمانا حكوميا"، الا ان احد مهندسي هذا الاتفاق النائب مايك روس قال انه لا يستطيع بعد الآن دعم المقترح الذي سعى اليه.

وقال روس في رسالة الى ناخبيه انه "كان منذ البداية يشكك في منطق الضمان الحكومي وان شكوكه تأكدت بعدما سمع من الناخبين خلال شهر اغسطس/ آب وتأكد من ذلك بعدما رأى عدد الناخبين الكبير الذي يعارض مبدأ الضمان الحكومي".