قضية طول قامة ساركوزي تشغل الرأي العام الفرنسي

نيكولا ساركوزي
Image caption يحرص ساركوزي على ارتداء أحذية بكعب عال للظهور على أنه طويل القامة

تشهد فرنسا هذه الأيام خلافا حادا بشأن محاولات مزعومة قيل إن مساعدي الرئيس نيكولا ساركوزي قد قاموا بها لإظهاره على أنه أطول مما هو عليه بالفعل، وذلك من خلال اختيار أشخاص قصار القامة للوقوف بجانبه في المناسبات العامة والعلنية.

ففي تقرير بثته إحدى محطات التلفزة البلجيكية، أقرت موظفة في مصنع فرنسي زاره ساركوزي قبل أيام بأنها قد اختيرت للوقوف وراء الرئيس الفرنسي لأنها ليست بأطول منه.

مقطع فيديو

ومنذ بثه على شبكة الإنترنت، أصبح مقطع الفيديو، الذي تظهر فيه الموظفة الفرنسية خلف رئيسها، من أكثر المواد تداولا على الشبكة العنكبوتية.

كما خرج بعض الموظفين الآخرين عن صمتهم وأيدوا المزاعم التي تحدثت عن محاولات مساعدي ساركوزي إخفاء قصر قامته بأساليب شتى.

إلا أن مكتب الرئيس الفرنسي نفى مثل هذه التهم جملة وتفصيلا، إذ وصف متحدث باسم قصر الإليزيه مثل تلك المزاعم بأنها "بمنتهى السخف والغرابة".

سخرية الاشتراكيين

إلا أن الاشتراكيين المعارضين لحكومة ساكوزي قد سخروا من الرئيس ومن "محاولاته المسرحية لإظهار صورته على أحسن ما يرام".

يُشار إلى أن ساركوزي كان قد زار مصنع فوريشيا في مدينة كالينية في النورماندي شمالي فرنسا يوم الخميس الماضي، وذلك كجزء من حملة يقوم بها للدفاع عن إدارته لاقتصاد البلاد.

وبعد أن قام بجولة في المصنع، خاطب ساركوزي العاملين في المنشأة وقد وقف أمام مجموعة من الموظفين كانوا جميعا إما بطوله تقريبا او أقصر منه.

تقرير تلفزيوني

وفي تقرر محطة التلفزيون البلجيكي التابعة لشبكة "آر تي بي إف"، قالت الموظفة الفرنسية التي لم تكشف عن اسمها إنها اختيرت للوقوف على المنصة مع الرئيس ساركوزي "لأنها ببساطة لم تكن بأكبر منه حجما".

وقد نقلت وكالة الأنباء الفرنسية أنَّ إدارة مصنع فوريشيا قد أصدرت بيانا يوم أمس الاثنين نفت فيه صحة الإشاعات التي تحدثت عن "تقدم الإليزيه بطلبات خاصة بشأن الموظفين الذين يتعين تواجدهم على المنصة خلال إلقاء الرئيس لكلمته."

Image caption تميل كارلا إلى ارتداء أحذية بدون كعب عال عندما تكون برفقة ساركوزي

إلا أن موقعي "لو بوست" و"روي89" الفرنسيين على الإنترنت نقلا عن ممثلين نقابيين في المصنع المذكور، وبعضهم تحدث باسمه الحقيقي، مؤكدين أن إدارة المصنع كانت قد تلقت الصيغة التي يتعين أن يظهر من خلالها الموظفون مع ساركوزي وما هي أطوالهم.

حساسية شديدة

ويُقال إن الرئيس ساركوزي شديد الحساسية بشأن طوله الذي يُعتقد أنه يبلغ 165 سنتمترا.

وقد التقطت له صورة ذات مرة وهو يرتدي حذاءا بكعب عال، وشوهد في مناسبات أُخرى وهو يلقي خطبا من على منصات مخفية وراء المنابر، وذلك لإظهاره بأنه طويل القامة.

كما لاحظت وسائل الإعلام الفرنسية في السابق ميل زوجة ساركوزي، عاضة الأزياء السابقة كارلا بروني-ساركوزي، إلى ارتداء أحذية بدون كعب، وذلك عندما تكون برفقة زوجها.