الانتخابات الرئاسية الافغانية: تقدم كرزاي وتشكيك في النتائج

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اظهرت آخر نتائج الانتخابات الرئاسية الافغانية التي اجريت في 20 من اغسطس آب الماضي تقدم الرئيس الحالي حامد كرزاي بنسبة 54.1 بالمئة، علما ان نصف الاصوات يكفيه لتفادي خوض جولة ثانية.

وبقي منافسه المباشر وزير الخارجية الاسبق عبدالله عبد الله في الرتبة الثانية بنسبة 28.3 بالمئة من الاصوات. وتخص هذه النتائج 92 بالمئة من البطائق الانتخابية.

وقد اكد عبد الله عبد الله ان مخاوفه بشأن تزوير النتائج قد ثبتت صحتها.

لكن اللجنة الانتخابية المدعومة من الامم المتحدة شككت في نتائج عدد من مراكز التصويت وطالبت باعادة فرز الاصوات في عدد منها.

ودعا الممثل الخاص للامم المتحدة في افغانستان اللجنة الانتخابية الى توخي "الدقة التامة" في فرز الاصوات والتحقيق في عمليات تزوير مفترضة شابت الانتخابات.

وقال ممثل الامم المتحدة كاي ايدي في بيان ان "نزاهة هذه الانتخابات تكتسي اهمية كبرى بالنسبة لافغانستان ولشركائها الدوليين."

وطالب الممثل الخاص "بعدم احتساب نتائج الفرز الاولية لصناديق الاقتراع التي تأكد حصول عمليات تزوير كثيرة فيها."

ومن المقرر ان تكون النتائج الرسمية المقبلة المرتقبة يوم الخميس نهائية، حيث ستشمل 100 بالمئة من مكاتب الاقتراع، حسب ما اعلن مصدر في اللجنة الافغانية المستقلة للانتخابات.

من جهتها اعلنت اللجنة المكلفة مراقبة سلامة الانتخابات الرئاسية الافغانية الثلاثاء انها وجدت "ادلة واضحة ومقنعة" على حصول عمليات تزوير في هذه الانتخابات وامرت باعادة فرز عدد من الاصوات.

استبعدت اللجنة الانتخابية نتائج 600 مركز اقتراع

استبعدت اللجنة الانتخابية نتائج 600 مركز اقتراع

واضافت انه "على ضوء هذه الادلة، من الضروري والمناسب التحقق واعادة فرز الاصوات في مكاتب الاقتراع التي هناك شكوك قوية بحصول تجاوزات فيها."

و"جمدت" اللجنة مؤقتا نتائج 600 من مراكز الاقتراع التي تشك في شفافية نتائجها، على ان تضاف الى النتائج الاجمالية بعد تدقيقها.

وعلمت بي بي سي من مصادرها ان السفير الامريكي في كابول ومسؤولا رفيع المستوى بالامم المتحدة التقيا بالرئيس الافغاني حامد كرزاي مساء الاثنين للتباحث حول المخالفات التي افيد بوقوعها في الانتخابات.

ويقول مراسل بي بي سي في كابول ان كثيرا من المسؤولين الدوليين في افغانستان يعتقدون بوجود تزوير في الانتخابات.

وفي نفس السياق، قال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت جيبس ان على المسؤولين الافغان معالجة الاتهامات بشأن التزوير لضمان مصداقية الانتخابات الرئاسية.

يذكر ان مصداقية هذه الانتخابات تكتسي اهمية كبيرة بالنسبة للغرب، حيث تستمر الحملة التي يشنها على مقاتلي حركة طالبان.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك