هولبروك يدافع عن اهداف الحرب الافغانية

هولبروك
Image caption قال هولبروك إن حركة طالبان تريد تأجيج الحرب في دول المنطقة

قال ريتشارد هولبروك المبعوث الامريكي الى افغانستان وباكستان لبي بي سي إن وجود القوات الغربية في افغانستان ضروري لمحاربة اولئك الذين يشكلون "تهديدا مباشرا."

وقال هولبروك ردا على سؤال عن السبب الذي يقاتل من اجله الجنود الغربيون في افغانستان في وقت اتسمت فيه الانتخابات الافغانية بالتزوير واسع النطاق، إن حركة طالبان تمثل تهديدا للتحالف الغربي اضافة لباكستان وافغانستان.

وقال المبعوث الامريكي إن طالبان تريد تأجيج الحرب في المنطقة برمتها.

واضاف: "ان اعداءنا هم اولئك الذين نفذوا هجوم الحادي عشر من سبتمبر، وهاجموا الولايات المتحدة ولندن، ويشكلون تهديدا مباشرا للتحالف الغربي ولباكستان وافغانستان. انهم اولئك الذين يفعلون كل ما بوسعهم لتأجيج الحرب في المنطقة. هذا هو سبب وجودنا هناك، وتحقيق هذا الهدف الاستراتيجي هو الذي دفع بنا الى تعريض حياة ابنائنا وبناتنا للخطر في افغانستان."

ومضى الى القول: "لقد كنت هناك، وتيقنت من ان العمل الذي يقومون به رائع في ظروف بالغة التعقيد والدقة. وهم واعون للسبب الذي هم موجودون لاجله في تلك البلاد، وانا آمل بأن تمدهم شعوبهم بكل سبل الدعم المتيسرة لاننا جميعا يجب ان نتذكر دائما لماذا نحن موجودون في افغانستان اصلا."

وتتزامن تصريحات هولبروك مع الاعلان عن ان اللجنة المتخصصة بالنظر في الطعون المقدمة في الانتخابات الافغانية قد بدأت بالغاء اعداد من الاصوات التي ادلي بها في الانتخابات الرئاسية التي اجريت في الشهر المنصرم.

وقالت اللجنة إنها قررت استثناء الاصوات التي ادلي بها في اكثر من سبعين مركزا انتخابيا جنوبي وشرقي البلاد حيث اكتشفت ادلة واضحة ومقنعة بحصول تزوير لصالح الرئيس حامد كرزاي.

كما امرت اللجنة باعادة فرز الاصوات في عدد آخر من المراكز الانتخابية في ارجاء اخرى من البلاد.

من جانبهم، يقول انصار الرئيس كرزاي إن العديد من الشكاوى المقدمة تخفي دوافع سياسية.