هولبروك يدعو متنتقدي الانتخابات الافغانية الى "عدم استباق الاحداث"

هولبروك: "اعادة اجراء الانتخابات من البداية "ليس خيارا قائما"
Image caption هولبروك: "اعادة اجراء الانتخابات من البداية "ليس خيارا قائما"

دعا ريتشارد هولبروك المبعوث الامريكي الخاص الى افغانستان وباكستان منتقدي الانتخابات الرئاسية الافغانية التي اجريت الشهر الماضي الى "عدم سبق الاحداث."

وقال هولبروك في حوار مع بي بي سي انه ينبغي ترك فرصة للجنة الانتخابية حتى تكمل عملية فرز الاصوات قبل اصدار الاحكام على الانتخابات، كما اضاف ان اعادة اجراء الانتخابات من البداية "ليس خيارا قائما."

وقال هولبروك الذي استضافه برنامج نيوزنايت على قناة بي بي سي الاولى انه "لم يكن باستطاعة كل الافغان التصويت، وكما سبق وقلت، فان هناك انتخابات لا يمكن اعتبارها مثالية في الغرب ايضا."

وتابع المبعوث قائلا ان "خوض انتخابات في ظروف امنية مماثلة عمل شجاع للغاية، ان فلننتظر قبل النطق بالاحكام."

وسبق وتحدث وزير الخارجية البريطاني ديفد ميليباند هو الآخر لبي بي سي حول نفس الموضوع فقال انه "مقتنع بامكانية التوصل الى نتيجة عادلة في الانتخابات الافغانية."

واضاف ميليباند: "كنا دائما نطالب بانتخابات تعبر عن توجه الشعب الافغاني. انها بلد تمزقها الحرب، ونحن لا نطالب بانتخابات حرة ونزيهة."

وفي سياق متصل، دعت الرئاسة السويدية للاتحاد الاوروبي ضمنا الرئيس الافغاني المنتهية ولايته حامد كرزاي الى عدم استباق نتائج الانتخابات الرئاسية لاعلان فوزه فيها نظرا الى حجم الشكوك بحصول تزوير.

وقالت الرئاسة في بيان ان الاتحاد الاوروبي "قلق حيال الاتهامات بالتزوير في عدد من مكاتب الاقتراع"، وانه "يدعم العمل الكبير الذي تقوم به لجنة الطعون الانتخابية لضمان مصداقية الانتخابات ويشدد على ضرورة ضمان استقلاليتها التامة".

واضافت رئاسة الاتحاد انها تطلب من "كافة السلطات والاطراف المعنية الاحترام التام للقانون الانتخابي وتفادي استخلاص مبكر للنتائج قبل ان تتم المصادقة عليها بوضوح."

وياتي هذا التحذير بينما يتصدر حامد كرزاي، بحسب النتائج الاخيرة التي تشمل 91.6 بالمئة من مراكز الاقتراع بفارق كبير (54.1 بالمئة) منافسه الرئيسي عبد الله عبد الله الذي لم يحصل الا على 28.3 بالمئة من الاصوات.

لكن النتائج التي تحوم شكوك حول صحتها بسبب تجاوزات كثيفة بالاضافة الى ضعف المشاركة، لن تصبح رسمية الا بعد ان تنتهي لجنة الطعون من النظر بالاف الشكاوى.

وقد اعلنت اللجنة الافغانية المكلفة النظر بالطعون الانتخابية الخميس انها امرت بالغاء اصوات شابها تزوير في 83 مركز اقتراع من اصل اكثر من 25 الف مركز في كل انحاء البلاد.

وجاء في بيان للسلطة الانتخابية ان "اللجنة المكلفة النظر بالشكاوى الانتخابية وجدت ادلة دامغة ومقنعة بوجود عمليات تزوير في خمسة مكاتب تصويت في ولاية باكتيكا وفي 32 مكتبا في ولاية غزنة و51 مكتبا في ولاية قندهار."

واضاف البيان ان "اللجنة الانتخابية امرت نتيجة لذلك بالغاء جميع بطاقات الانتخاب في هذه المكاتب وعدم احتسابها في فرز الاصوات."