مكتب نتنياهو "كذب" بشأن زيارته لموسكو

نتنياهو
Image caption قال مكتب نتنياهو إنه كان في زيارة لمنشأة أمنية

اقر مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس بانه قدم معلومات غير دقيقة تهدف بحسب وسائل الاعلام الى تغطية رحلة سرية قام بها الى روسيا وخصصت لبحث مشاريع بيع اسلحة روسية لايران.

واعلن المكتب في بيان رسمي ان "رئيس الوزراء قام بتحرك صنف بانه من اسرار الدفاع، وقد عمل ملحقه العسكري الجنرال مئير كليفي مبادرة على حماية هذا السر عبر نشر اعلان غير دقيق".

ولشرح غياب نتانياهو المفاجىء, قال ملحقه العسكري الثلاثاء انه توجه الى "موقع امني في اسرائيل" في اشارة الى مقر الموساد, جهاز الاستخبارات الاسرائيلي, في ضواحي تل ابيب.

لكن بحسب وسائل الاعلام الاسرائيلية فانه كان في هذا الوقت في روسيا ليبحث مع كبار المسؤولين عقدا جديدا لمبيعات اسلحة متطورة روسية لايران وسورية. وقد يكون بحث بشكل خاص مخاطر نقل اسلحة روسية الى حزب الله.

وذكرت الاذاعة الاسرائيلية ان نتانياهو غادر الاثنين بسرية تامة اسرائيل على متن طائرة استاجرتها شركة "مرحاف" الخاصة التي يملكها رجل الاعمال يوسي مايمان القريب منه.

وكان الكرملين نفى أن تكون لديه أية معلومات حول التقارير الاعلامية الاسرائيلية، وأضاف في بيان "لا شىء معروف" عن التقارير.

كما نقلت وكالة (انتر فاكس) الروسية عن المتحدث باسم رئيس الوزراء الروسي فلادمير بوتين قوله إنه لا يملك معلومات عن زيارة نتنياهو.

يذكر أن روسيا وقعت قبل عامين صفقة لبيع صواريخ أرض جو (اس 300) لإيران، لكنها على ما يبدو لم توصل أي منها إلى طهران.

ولم يكشف عن أسباب التأخير، لكن اسرائيل تعارض بشدة امتلاك طهران لهذا النوع من الصواريخ الذي سيزيد من قدراتها الدفاعية على نحو كبير.

ويشير مراقبون إلى أن السفينة المختطفة (آركتيك سي)، التي فقدت لاسبوعين خلال اغسطس/ آب الماضي، ربما كانت تحمل صواريخ.

وكان مسلحون ركبوا على متن السفينة في 24 من يوليو/ تموز الماضي في بحر البلطيق بعد مغادرتها ميناء فنلندي.

ولم يعرف مكان السفينة بعد عبورها القنال الانجليزي في 31 من يوليو وحتى 17 أغسطس، عندما اعلنت روسيا أن قواتها البحرية اعترضت السفينة بالقرب من جزر (كيب فيرد) إلى الغرب من شواطىء السنغال وموريتانيا.