أوباما يحتج لدى براون على إطلاق سراح المقرحي

الرئيس أوباما
Image caption هذه هي المرة الأولى التي يبحث فيها أوباما الموضوع مع براون

قال البيت الأبيض إن الرئيس باراك أوباما أعرب بشكل مباشر لرئيس الحكومة البريطانية جوردون براون عن استيائه من إطلاق السلطات البريطانية سراح عبد الباسط المقرحي المدان في تفجير طائرة فوق لوكربي باسكتلندا.

وأوضح الناطق باسم البيت الأبيض روبرت جيبس أن هذا الاستياء قد ورد خلال مكالمة هاتفية بين أوباما وبروان.

وكان قرار الافراج عن المقرحي قد اتخذ من جانب الحكومة المحلية الاسكتلندية واصرت الحكومة البريطانية انها لم تكن تستطيع أن تغير هذا القرار.

وكان المقرحي قد سجن بعد إدانته في تفجير طائرة أمريكية فوق لوكربي عام 1988 مما أدى إلى مقتل 270 شخصا. وقد أطلق سراحه مؤخرا لأسباب صحية.

وبعد الافراج عنه رحل إلى بلده ليبيا حيث استقبل هناك استقبال الأبطال.

Image caption سقوط طائرة بان آم فوق لوكربي عام 1988 أدى إلى مقتل 270 راكبا

وأكد مقر رئاسة الحكومة البريطانية في داوننج ستريت أنه جرت مناقشة الموضوع خلال مكالمة هاتفية استغرقت 40 دقيقة بين براون وأوباما يوم الخميس.

وقال ناطق باسم رئيس الحكومة البريطانية إنه تم التطرق إلى الموضوع إلا أنه رفض أن يحدد من من الزعيمين الذي تطرق إليه.

ورفض الناطق البريطاني أيضا أن يؤكد ما اذا كان الرئيس أوباما قد أبدى استياءه من الافراج عن المقرحي المصاب بسرطان البروستاتا.

وكان أوباما قد صرح الشهر الماضي بأن الافراج عن المقرحي يعد "خطأ" لكنه لم يعرب عن ذلك صراحة لجوردون براون.

المزيد حول هذه القصة