أوباما: أمريكا لن تضعف في حربها ضد القاعدة

باراك أوباما
Image caption أوباما أحيا للمرة الأولى في عهده ذكرى أحداث سبتمبر 2001

ألقى الرئيس الامريكي باراك أوباما كلمة في البنتاجون بمناسبة إحياء الذكرى السنوية لأحداث الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001 في الولايات المتحدة قال فيها إن السنوات التي تمر على الذكرى لا يمكن ان تخفف الحزن الذي سببته.

واضاف أن الولايات المتحدة لن تضعف في الحرب التي تخوضها ضد تنظيم القاعدة.

ووقف أوباما قبل ذلك دقيقة صمت في البيت الأبيض إحياء للذكرى السنوية الثامنة للأحداث التي راح ضحيتها حوالي ثلاثة آلاف شخص.

وقد وقفت السيدة الاولى ميشيل اوباما إلى جواره، ولم يتوقف هطول المطر في واشنطن إلا قبيل دقائق من خروج أوباما وزوجته إلى الصحفيين في حديقة البيت الأبيض.

وارتدى اوباما وزوجته ملابس سوداء، ووضع أوباما يده اليمنى على قلبه في إيماءة تحية إلى ارواح الضحايا.

والقى الرئيس لاحقا في مقر وزارة الدفاع خطابا ذكر فيه بهول الكارثة والالم الذي خلفته، داعيا الاميركيين الى استعادة مشاعر الوحدة التي جمعتهم اثر الاعتداءات.

وقال اوباما في خطابه امام النصب التخليدي للضحايا الـ184 الذين قضوا اثر سقوط طائرة بوينغ التابعة لشركة "اميركان ايرلاينز" على البنتاغون، ان "تعاقب الفصول لن يخفف من مشاعر الالم والخسارة التي ولدها ذاك اليوم.

اطلاق نار

من جهة أخرى أفادت شبكة "سي إن إن" الاخبارية أن حراس السواحل أطلقوا النار على قارب في نهر بوتوماك خارج مدينة واشنطن عندما حاول القارب اجتياز منطقة كانت تخضع للحراسة الأمنية.

وقد أقيمت هذه المنطقة المؤمنة في اطار الاستعدادات لإحياء الذكرى الثامنة لاعتداءات الحادي عشر من سبتمبر 2001.

إلا ان شبكة "سي إن إن" عادت فقالت إن اطلاق النار كان ضمن تدريبات لقوات الأمن.