قتيل في هجوم انتحاري بانجوشيا

يونس بيك يفكوروف
Image caption يونس بيك يفكوروف: "الوضع متوتر للغاية"

فجر انتحاري يستقل شاحنة نفسه قرب حاجز للتفتيش في مدينة نزران بجمهورية انجوشيا الروسية فقتل شخصا واحدا واصاب خمسة بجراح.

ونقلت وكالة (RIA) الروسية الرسمية للانباء عن وزارة الداخلية الانجوشية قولها إن مدنيا واحدا قتل في الهجوم.

اما وكالة ايتار-تاس، فقد نقلت عن مصادر طبية قولها إن شرطيين وثلاثة من المارة اصيبوا بجراح جراء الانفجار.

واوردت وسائل الاعلام المحلية ان الهجوم وقع في الساعة العاشرة الا عشرة دقائق مساء بالتوقيت المحلي (السادسة الى عشرة دقائق بتوقيت جرينتش) في مدينة نزران كبرى مدن انجوشيا.

وفي تصريح لوكالة انترفاكس الروسية، قال الرئيس الانجوشي يونس بيك يفكوروف إنه اصدر اوامره للسلطات بتعزيز الاستعدادت لمواجهة المسلحين الاسلاميين الذين حملهم مسؤولية الهجوم الاخير.

وقال يفكوروف: "إن الوضع متوتر للغاية، ولكن قوات فرض القانون ستتكفل بالسيطرة عليه."

يذكر ان سلسلة من الهجمات الانتحارية والهجمات المسلحة التي استهدفت مؤخرا قوى الامن في كل من جمهوريات الشيشان وانجوشيا وداغستان قد قوضت هدوءا نسبيا ساد في منطقة شمالي القفقاس في السنوات القليلة الماضية.

وكان يفكوروف والرئيس الشيشاني رمضان قديروف قد حذرا الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف بأن الحركات المسلحة في جمهوريتيهما قد امتدت الى كل حلقات المجتمع، وانهما يواجهان صعوبات في احتوائها.