موجابي يشيد بمحادثات بلاده مع الاتحاد الأوروبي

موجابي
Image caption موجابي يشيد بالمحادثات مع الاتحاد الأوروبي

أشاد روبرت موجابي رئيس زيمبابوي بأول محادثات على أعلى مستوى، بين ممثلين لبلاده ووفد من كبار المسؤولين في الاتحاد الأوروبي ووصفها بأنها ناجحة.

وبعد المحادثات التي جرت في العاصمة هراري عاد موجابي فطالب برفع العقوبات الدولية المفروضة على بلاده منذ الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل التي أجريت في 2002.

وأشاد وفد الاتحاد الأوروبي أيضا بالاجتماع إلا انه أشار إلى أنه ليس من المناسب بعد رفع العقوبات، كما انتقد بطء الإصلاحات في البلاد.

وقد التقى الوفد الأوروبي بعد ذلك برئيس الوزراء مورجان تسفانيجاري.

وكان موجابي قد صرح قبيل حضوره المحادثات مع الوفد الأوربي بقوله: "إننا نرحب بكم بأذرع مفتوحة. ونأمل أن تثمر محادثاتنا عن نتيجة إيجابية".

وبعد انتهاء المحادثات صرح لبي بي سي بأن المحادثات كانت ناجحة.

وقال موجابي:"لقد حققنا تفاهما جيدا، وكان الاجتماع وديا. من الواضح أنهم يعتبرون أن الاتفاق السياسي العام لا يسير على مايرام".

وكان قد تم التوصل إلى الاتفاق السياسي العام كأساس لتقاسم السلطة قبل عام مع زعيم المعارضة تسفانجياري.

وأعرب رئيس الوفد الأوروبي الذي يرأسه كارل دي جشت عن رضائه عن المحادثات قائلا إن "تقدما" قد تحقق في "مناخ منفتح كثيرا".

إلا ان مراسل بي بي سي في هراري أندرو هاردنج قال إن وفد الاتحاد الاوروبي أشار إلى المشاكل التي لاحظوا وجودها.

وأضاف مراسلنا أنه بعد عام من الاتفاق على تقاسم السلطة لاتزال هناك شكوك جدية بشأن حقوق الانسان، وتعطل عملية الاصلاح السياسي في البلاد.

وكان موجابي قد ألقى خطابا قبل يوم من الاجتماع مع الوفد الاوروبي اتهم فيه القوى الغربية بالرغبة في دس أنوفها في "شؤوننا الداخلية".