واشنطن تسمح للمعتقلين في أفغانستان بالطعن في احتجازهم

قاعدة بجرام
Image caption سيقوم مسؤولون عسكريون بجمع الادلة والشهود من أجل الطعن نيابة عن المعقلين

تفيد الانباء ان الادارة الاميركية تعكف على اعداد قواعد جديدة من شأنها أن تعطي مئات من السجناء الذين تحتجزهم القوات الامريكية في افغانستان الحق في الطعن في احتجازهم.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) ومحامين عن المعتقلين قولهم ان التوجيهات الجديدة ستقضي بتعيين مسؤول عسكري أمريكي لكل معتقل من المعتقلين الستمائة في قاعدة باغرام الجوية شمالي كابول.

وسيقوم المسؤولون العسكريون بجمع الادلة والشهود من أجل الطعن بالاحتجاز أمام لجنة لمراجعة الاحكام.

وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤولين في البنتاجون إن التوجيهات الجديدة تعكس تغييرا في السياسة يقضي بعزل المعتقلين المتشددين عن العناصر الأكثر اعتدالا بدل الإبقاء عليهم جميعا في مكان واحد.

وكان نائب وزير الدفاع الأمريكي، وليام لين، قد وقع في شهر يوليو/تموز الماضي على أمر يقضي بإنشاء لجنة لمراجعة الأحكام.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية إن الوزارة عينت بعض الضباط العاملين في أفغانستان في لجنة مراجعة الأحكام كما عينت الممثلين الشخصيين المكلفين بالإنابة عن المعتقلين لكن المتحدث العسكري لم يذكر ما إذا كانت إجراءات المراجعة قد بدأت فعلا.

ونقلت صحيفتا الواشنطن بوست ونيويورك تايمز أن إدارة أوباما حولت قوانين المراجعة المقترحة في منتصف شهر يوليو/تموز إلى الكونجرس من أجل البت فيها في غضون ستين يوما.

وتشبه قوانين المراجعة المقترحة القوانين المعتمدة في معتقل جوانتنامو حيث يسمح للمعتقلين بالطعن في قرارات احتجازهم في حين لم يكن يسمح لمعتقلي قاعدة بجرام بالطعن في قرارات احتجازهم.