ايطاليا: تحقيقات في اغراق سفن محملة بنفايات سامة

سفينة شحن نفايات
Image caption ربما اغرقت المافيا عشرات من سفن الشحن

بدأ محققون ايطاليون بالتحقيق في ملابسات غرق سفينة شحن قيل انها تحمل شحنة نفايات سامة، وربما نووية، حسب معلومات حصلت عليها الشرطة من مخبر وعضو سابق في عصابات المافيا.

واظهرت صور التقطت من غواصة غير مأهولة استخدمها المحققون لفحص حطام السفينة في مياه سواحل الجنوبية الغربية لايطاليا، عددا من البراميل ذات اللون الاصفر ملقاة قرب السفينة الغارقة في قاع البحر.

يذكر ان اللون الاصفر يستخدم عادة لتمييز الحاويات او البرميل او المستودعات التي تحتوي على نفايات سامة او مواد نووية.

وقال المخبر ان عصابات الجريمة المنظمة في ايطاليا تمكنت من الاحتيال على السلطات والافلات من القوانين المنظمة للتخلص من النفايات، ونجحت في اغراق عدد من السفن التي تحمل نفايات سامة في البحر.

وقال احد المسؤولين الايطاليين ان عدد السفن التي كانت تحمل نفايات واغرقت ربما وصل الى ثلاثين، وان القضية صارت تهم المجتمع الدولي، ولا تقتصر على ايطاليا وحدها.

وقال المخبر والمافيوزي الايطالي السابق فارنشيسكو فونتي ان زعماء المافيا حصلوا على الملايين من الدولارات مقابل تخلصهم من سفن تحمل مواد ونفايات سامة كانت تابعة لشركات ايطالية تعمل في الشمال الصناعي من البلاد.

واوضح ان السفينة التي صورتها الغواصة غير المأهولة كانت تحمل 120 برميلا من النفايات المشعة، وقد اغرقت باستخدام متفجرات على بعد 32 كيلومترا من الشاطئ في عام 1992.

يشار الى ان حركة السلام الاخضر ومنظمات اخرى مدافعة عن البيئة تمكنت من تجميع قائمة باسماء عشرات السفن التي غرقت، او اغرقت، بشكل غامض على امتداد السواحل الايطالية واليونانية منذ عقود.

وقال مسؤول في حركة السلام الاخضر الايطالية ان منظمته نشطت خلال التسعينيات لمعرفة مصير سفن ربما كانت تحمل نفايات سامة او مشعة.