مولن يريد إرسال مزيد من القوات إلى أفغانستان

مايك مولن
Image caption يرى أن الانتصار في أفغانستان قد بتطلب المزيد من القوات

دافع رئيس هيئة أركان الجيوش الأمريكية الأدميرال مايك مولن عن مبدإ إرسال مزيد من القوات إلى أفغانستان.

واعتبر المسؤول العسكري الأمريكي أن هذه الإمدادات قد تكون ضرورية لنجاح جهود مكافحة التمرد في هذا البلد.

وقال مولن خلال جلسة استماع في الكونجرس: "إن توفير الوسائل الكافية لجهود مواجهة التمرد يعني على الارجح بالنسبة لي مزيدا من القوات".

وأضاف القائد العسكري الأمريكي - الذي سيصوت البرلمان الأمريكي على تجديد ولايته لعامين رئيسا لهيئة أركان الجيوش الاميركية- قائلا: "بوسعنا انجاز المهمة التي أوكلت إلينا ولكننا سنكون بحاجة إلى موارد تتناسب مع الاستراتيجية".

وسعى مولن إلى التوضيح في الوقت ذاته فأكد أن قرارا رسميا بهذا الشأن لم يتخذ هذا الحين.

ووردت هذه التصريحات في غمرة تشكك عدد من أعضاء الكونجرس الديمقراطيين من جدوى إرسال إمدادات عسكرية إلى افغانستان، علما بأن من المتوقع ان يطالب قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال بهذه الإمدادات.

ولن يقرر الرئيس باراك أوباما ما إذا كان سيرسل تعزيزات إضافية الى أفغانستان أم لا، إلا بعد أسابيع حسب البيت الأبيض.

ومن المتوقع أن يرتفع عدد الجنود الأمريكيين في أفغانستان بحلول نهاية 2009 إلى حوالى 68 الفا وذلك بعد ان يكتمل انتشار 21 ألف جندي اضافي أمر الرئيس اوباما بإرسالهم.