أفغانستان:النتائج النهائية تؤكد فوز كرزاي

حامد كرزاي
Image caption رد حملة كرزاي على الاتهامات اتسم بالحدة

أعلنت اللجنة الوطنية للانتخابات الأفغانية النتائج النهائية التي أظهرت فوز الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بولاية رئاسية جديدة.

وبحسب النتائج النهائية حصل كرزاي على 54.6 % من الأصوات وهي نسبة كافية لتجنب جولة إعادة.وحصل المرشح عبد الله عبد الله المنافس الرئيسي لكرزاي على 27.7% .

ولكن هذه النتائج لن تقر بشكل رسمي حتى يتم التحقيق في جميع الشكاوى بالمتعلقة بعمليات التصويت واعادة فرز الأصوات وهو أمر سيستغرق أسابيع.

ومما زاد الجدل بشأن الانتخابات تقارير فرق المراقبين الأجانب فقد اعلن متحدث باسم فريق الاتحاد الأوروبي أن 1.5 مليون صوت من إجمالي نحو 5.5 مليون أعلنت نتائجها تعتبر مزورة.

وأشار تقرير المراقبين الأوروبيين إلى أن عمليات التزوير رصدت من خلال نسب إقبال عالية بصورة مبالغ فيها أو من خلال التلاعب بالأصوات لصالح مرشح معينه.

كما أعلنت مفوضية الشكاوى التابعة للأمم المتحدة أن الأصوات المدلى بها في 10 في المئة من مراكز الاقتراع ستخضع للتدقيق وإعادة الفرز لأن هناك مؤشرات على حصول تلاعب وتزوير.

وقد أدان فريق حملة الرئيس الأفغاني حامد كرزاي ما وصفه "بالادعاءات غير المسؤولة" للمراقبين الأوروبيين حول الغش في الانتخابات الأفغانية.

ويعكس الإتهام الأوروبي توترا متناميا في المجتمع الدولي حول كيفية التعامل مع الانتخابات الأفغانية.

وقال مراسل بي بي سي في كابول مارتن بيشنس إن الاتهامات الأوروبية الأخيرة هي الأشد لهجة حتى الآن.

وجاء رد فعل فريق حملة كرزاي على الحاملة غاضبا، وورد في بيان أصدره "أن إعلان رئيس بعثة الإتحاد الأوروبي ونائبه اليوم حول الأصوات المشبوهة كان متحيزا وغير مسؤول ومنافيا للدستور الأفغاني".