كلينتون: سياسة ايران النووية ستؤدي لمزيد من العزلة

هيلاري كلينتون
Image caption كلينتون ادلت بتصريحاتها في معهد بروكنجر الامريكي

قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الجمعة ان استمرار ايران في سياسة التحدي النووي التي تعتمدها سيقود لمزيد من العزلة والضغط الاقتصادي عليها.

وفي كلمة القتها في معهد بروكينجز الامريكي قالت كلينتون انه "ستكون هناك تكاليف غالية الثمن في حال استمرت طهران بسياستها"، مضيفة بأن ذلك سيؤدي الى "تراجع امكانات التقدم لدى لشعب الايراني."

وتابعت كلينتون بالقول: "لقد أوضحنا رغبتنا في حل القضايا مع ايران بالوسائل الدبلوماسية. وعلى ايران الآن أن تقرر ما اذا كانت ستنضم الينا في هذا المسعى".

وجاء كلام كلينتون بعد ساعات قليلة من تصريحات الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في مقابلة مع احدى شبكات التلفزيون الامريكية ان بلاده ليست بحاجة لامتلاك سلاح نووي وانه اسف لمقتل متظاهرين شاركوا في الاحتجاجات التي اعقبت الانتخابات الرئاسية في بلاده.

واشار نجاد في حوار لمحطة ان بي سي الخميس ان طهران ليست بحاجة لاسلحة نووية الا انه لم يستبعد بشكل جازم هذا الخيار.

وقال نجاد "نحن نعتقد ان الاسلحة النووية تنتمي للماضي وللجيل الماضي، ليس لدينا حاجة لمثل هذه الاسلحة".

وفي هذه الاثناء، نفت الوكالة الدولية للطاقة الذرية امتلاكها معلومات حول اهداف نووية عسكرية لايران وذلك بعد نشر وكالة انباء امريكية معلومات بهذا الخصوص.

وفي بيان نشرته في فيينا، مقر هذه الوكالة الدولية، اوضحت انها "لا تملك اي دليل مادي حول وجود او عدم وجود برنامج نووي عسكري في ايران".

واضاف البيان "كما اوضح المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي خلال اجتماع مجلس حكام الوكالة في التاسع من سبتمبر/ايلول فان الادعاءات بان الوكالة الدولية للطاقة الذرية اخفت معلومات حول ايران هي معلومات سياسية ولا اساس لها".

وتشك القوى الغربية بان ايران تسعى الى امتلاك القنبلة الذرية تحت ستار برنامج نووي مدني الامر الذي تنفيه طهران.