الامم المتحدة: "على بريطانيا قبول مهاجري الغابة"

معسكر الغابة في كاليه
Image caption قرر الفرنسيون اغلاق معسكر الغابة في غضون ايام

قال مسؤول بالامم المتحدة ان على بريطانيا ان تكون مستعدة لقبول بعض المهاجرين غير الشرعيين من معسكر في كاليه بفرنسا يسمى "الغابة".

وقال المفوض السامي لشؤون اللاجئين انتونيو جترس ان على الحكومة دراسة امكانية السماح لمن لديهم عائلة كبيرة في بريطانيا بالدخول اليها.

وجاءت تصريحات المسؤول الدولي بعدما اعلن المسؤولون الفرنسيون ان معسكر الغابة سيغلق قريبا.

وقالت سلطات الحدود البريطانية ان تفاصيل الاغلاق "امر يخص الحكومة الفرنسية".

وكان المعسكر حل محل مراكز رسمية للاجئين مثل سانجات كنقطة تجمع للاجئين ياملون في دخول بريطانيا.

ويعيش حوالى 1500 شخص، معظمهم من العراق وافغانستان، في ظروف غير صحية بالقرب من الميناء.

وقال وزير الهجرة الفرنسي اريك بيسو للتلفزيون الفرنسي ان اغلاق "الغابة" سيكون بمثابة رسالة قوية لمهربي البشر بانه ليس بمقدورهم استخدام كاليه بعد ذلك.

وكان من المقرر ان يجري الوزير محادثات بهذا الخصوص مع جترس الخميس، لكن الاخير قال لبي بي سي ان على بريطانيا ان تكون جاهزة لمساعدة الفرنسيين في الاغلاق.

وقال المفوض السامي: "ستكون هناك حالات نوصي فيها السلطات البريطانية بدراسة امكانية استقبال ـ قدر المستطاع ـ من لهم عائلة كبيرة في بريطانيا او ما شابه ذلك".

واضاف: "برايي ان من المهم توفير الحماية لاي شخص بحاجة للحماية".

وقال الوزير بيسو ان الامر سيعود للسلطات المحلية في كاليه لتحديد موعد ازالة المعسكرات المؤقتة بالقرب من الميناء لكنه اضاف ان اغلاقها سيتم قبل نهاية الاسبوع المقبل باي حال.

ووعد بان العملية ستتم بشكل انساني وان كل مهاجر بشكل غير قانوني سيمنح الفرصة للتقدم بطلب لجوء او العودة طوعا الى بلده الاصلي.

واكد الوزير انهم لن يجبروا على العودة الى بلدانهم.

وقال متحدث باسم سلطة الحدود البريطانية: "ان قرار اغلاق معسكرات اللاجئين غير الشرعيين في كاليه، وحولها وموعد ذلك، امر يخص الحكومة الفرنسية".

واضاف: "تدعم بريطانيا كل الجهود لمواجهة الهجرة غير الشرعية ومكافحة طرق التهريب".