الامم المتحدة: اوضاع اللاجئين التاميل تهدد المصالحة في سريلانكا

سريلانكا
Image caption تقول الحكومة انها ستعيد توطين 365 الف لاجئ بنهاية يناير

قال مسؤول رفيع في الامم المتحدة ان الاوضاع التي تعيشها مخيمات اللاجئين السريلانكيين التاميل قد تقوض المصالحة التي اعقبت العمليات العسكرية الحكومية الاخيرة.

وكان لين باسكو، نائب امين عام المنظمة الدولية يتحدث في ختام زيارة استمرت يومين الى سريلانكا.

وفي وقت سابق، توقع الرئيس السريلانكي ماهيندا راجاباسكا ان يتم اعادة توطين 265 الف لاجئ بنهاية شهر يناير/كانون الثاني.

واضاف الرئيس ان اللاجئين التاميل سيحصلون على تصاريح مرور يومية بحيث يتمكنون من مغادرة منازلهم للذهاب الى اعمالهم.

لكن باسكو اشار الى ان الوضع الحالي يهدد بتنامي الاستياء الذي سيؤدي الى تهديد المصالحة السياسية الحالية في البلاد.

وابلغ باسكو مراسل بي بي سي في كولومبو تشالرز هافيلاند انه يجب ان تكون هناك الية لمعالجة دعاوى انتهاك حقوق الانسان خلال الحرب الاهلية على رغم النفي السريلانكي المتكرر لهذه الاتهامات.

واضاف "ان المهم هنا هو قابلية الديمقراطية في سريلانكية على النجاح على المدى البعيد".