بدء "محادثات الحليب" بين المزارعين والحكومة الفرنسية

منتجو الألبان مضربون
Image caption رغم بدء الحكومة محادثات لحل الأزمة يستمر منتجو الحليب في الاضراب

أجرت الحكومة الفرنسية محادثات طارئة مع المزارعين من أجل وقف الاحتجاجات الجارية بشأن أسعار منتجات الألبان.

وكان أكثر من ألف مزارع قاموا يوم الجمعة بسكب ملايين اللترات من الحليب على الأرض احتجاجا على انخفاض أسعاره إلى النصف.

وقد عرضت الحكومة الفرنسية تقديم دعم ملموس للمزارعين كما ستجري مزيدا من المحادثات مع شركات التأمين والبنوك من أجل تأمين مزيد من الدعم المالي للمزارعين.

ويقول منتجو الحليب إن خطة الاتحاد الأوروبي الرامية إلى إنهاء العمل بموجب حصص الإنتاج المقررة ستؤثر تأثيرا كبيرا على ما يحققونه من أرباح لأنها ستؤدي إلى زيادة المعروض من الحليب في الاسواق مما يؤدي إلى انخفاض الأسعار.

ويقول مراسل بي بي سي في باريس إن اضراب منتجي الحليب والألبان يرفضون توزيع الحليب كما يقومون بالتخلص من الفائض في مزارعهم.

وكان المزارعون قد قادوا حوالي 300 جرار تجر خزانات مملوءة بالحليب قد سكبوا نحو 3.5 مليون لتر من الحليب قرب منطقة جبل سان ميشيل السياحية حسبما يقول مراسلنا.