كولومبيا تخفف شروطها على المتمردين لاطلاق رهائن

كولومبيا
Image caption قامت الحكومة الكولومبية بتسليم سيدة للولايات المتحدة يعتقد انها احدى قيادات الفارك

قرر الرئيس الكولومبي الفارو يوريبي تخفيف شروطه لطريقة الافراج عن 24 من ضباط وافراد الشرطة الذين اختطفهم متمردوا الفارك الماركسيين.

واعلن يوريبي ان الرهائين يمكن ان يتم الافراج عنهم بالتدريج متخليا عن شرط سابق بالافراج عنهم بشكل جماعي وفي ذات الوقت.

وذكر بيان صادر عن الحكومة "يجب ان يتم ذلك خلال فترة قصيرة لكي لا تستمر اعمال التعذيب".

وقد عرضت منظمة الفارك اطلاق سراح اثنين من الرهائن في ابريل/نيسان الماضي.

وقد اطلق والد احد الجنود المختطفين حملة واسعة شملت المشي في انحاء كولومبيا وهو مكبل بالاصفاد للمطالبة بالافراج عن ابنه.

وفي سياق اخر، سلمت الحكومة الكولومبية نانسي كوندي بوبيو التي يعتقد انها احد قادة منظمة الفارك الى الحكومة الامريكية.

ويقول المدعون العامون في الولايات المتحدة ان نانسي المعروفة ايضا باسم دوريس ادريانا متورطة في نشاطات تهريب المخدرات الى الولايات المتحدة وارسال كميات كبيرة من الاسلحة الى المتمردين.

وتشير تقارير الى ان السلطات الكولومبية استخدمت معلومات حصلت عليها بعد مراقبة مكالمات هاتفية من مناطق في اعماق الغابات خلال التنسيق للافراج عن 15 رهينة العام الماضي.