المانيا: اجراءات امنية مشددة بعد شريط للقاعدة

رجال امن المان في محطة قطارات
Image caption سبق ان تلقت المانيا تهديدات

شهددت المانيا الاجراءات الامنية في مختلف انحاء البلاد وخاصة في المطارات ومحطات القطارات قبل اسبوع من الانتخابات البرلمانية عقب الكشف عن شريط مصور يتضمن تهديدات لالمانيا.

وقالت وزارة الداخلية ان "الانتخابات المقررة في 27 الشهر الجاري تعتبر مناسبة يمكن للمجموعات الارهابية خلالها القيام بتنفيذ عمليات ودعاية" واضاف البيان المقتضب "ونظرا لتزايد الخطر فقد تم تعديل الاجراءات الامنية تبعا لذلك".

وظهر في شريط الفيديو البالغ مدته 26 دقيقة شخص يهدد فيه الالمان باللغة الالمانية بما اسماه بـ "صباح قاس بعد الانتخابات" اذا لم يضغطوا على الاحزاب السياسية الالمانية المشاركة في الانتخابات لسحب الجنود الالمان من افغانستان.

وقالت محطة تلفزيون المانية ان المتحدث في الشريط هو بكاي حراش الملقب بابي طلحة والذي كان ظهر في شريط فيديو سابق موجه الى المانيا.

وجاء في الشريط " اذا كان الالمان يريدون العيش بامن ثانية فلديهم الفرصة الان وهي سحب اخر جندي الماني من افغانستان وسينسحب المجاهدون من المانيا".

ودعا الشريط المسلمين في المانيا الى الابتعاد عن الاماكن الحساسة خلال الاسبوعين التاليين للانتخابات.

يذكر ان لالمانيا حوالي 4200 جندي في افغانستان ولا يحظى وجودهم هناك بدعم شعبي لكنه لم يكن من المواضيع البارزة في الحملات الانتخابية.

وتقول السلطات الالمانية ان حراش مغربي الاصل وكان يعيش في مدينة بون قبل ان ينتقل الى المنطقة القبيلة الواقعة بين الحدود الباكستانية الافغانية.

وظهر حراش اول مرة في شريط مصور من انتاج مؤسسة "السحاب" التي يعتقد انها الذراع الاعلامي لتنظيم "القاعدة" اوائل العام الجاري وهدد فيه ايضا المانية بسبب وجود قواتها في افغانستان.