وصول جثامين 6 جنود ايطاليين الى روما

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وصلت جثامين 6 جنود ايطاليين قتلوا بتفجير انتحاري في افغانستان الى العاصمة الايطالية روما وكان في استقبالها الرئيس الايطالي جورجيو نابوليتانو واسر الجنود القتلى.

وتجرى مراسم دفن الجنود في مأتم رسمي يقام يوم الاثنين، كما دعت السلطات الايطالية الى احياء ذكرى الجنود القتلى بالتزام الصمت دقيقة واحدة في المؤسسات العامة والمدارس في جميع انحاء البلاد.

يشار الى ان مقتل الجنود الستة هي افدح خسارة بشرية يتكبدها الجيش الايطالي في حادث واحد منذ بدء مشاركته في حرب افغانستان منذ 5 اعوام.

ويقول مراسل بي بي سي في روما دنكن كينيدي ان لحظة استقبال الرئيس الايطالي للجثامين كانت مؤثرة جدا وبخاصة عندما وضع يده على كل من التوابيت.

انسحاب؟

ويضيف مراسلنا ان مقتل الجنود الستة يوم الخميس كان له وقع كبير في ايطاليا لناحية التغطية الاعلامية ان في المجال المرئي والمسموع او المكتوب، مشيرا الى ان هذا الحادث فتح النقاش حول مشاركة الجيش الايطالي في الحرب.

ويذكر ان عدد الجنود الايطاليين في افغانستان يتخطى الـ3 آلاف.

وقد دعت بعض الاحزاب الايطالية الى انسحاب الجيش الايطالي من افغانستان الا ان وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني قد قال في وقت سابق من هذا الاسبوع ان على الجيش الايطالي البقاء في افغانستان على الرغم من الثمن الغالي الذي تدفعه البلاد بسبب ذلك.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك