ايطاليا تشيّع قتلاها الجنود في افغانستان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعلن في ايطاليا الاثنين الحداد الرسمي على الجنود الايطاليين الستة الذين قتلوا بتفجير انتحاري في افغانستان، كما تقام في روما مراسم تشييع رسمية يتقدمها رئيس الوزراء الايطالي سلفيو برلسكوني.

ودعت الحكومة ايضا الى الصمت دقيقة واحدة في كافة المؤسسات الرسمية والمدارس في جميع انحاء البلاد.

ومن المنتظر ان تنقل جثث الجنود بعد ذلك الى مثواها الاخير في انحاء البلاد، حيث اماكن تواجد اهاليهم.

ويعتبر مقتل هؤلاء الجنود، الذين سقطوا الخميس، اقوى خسارة بشرية يتكبدها الجيش الايطالي في حادث واحد منذ مشاركته بوحدات في حرب افغانستان منذ خمسة اعوام.

ويقول مراسل بي بي سي في روما دانكن كنيدي ان مقتل هؤلاء كان له وقع كبير في ايطاليا، وغطته وسائل الاعلام بكثافة، مما فتح باب الجدل والخلاف حول جدوى او ضرورة مشاركة الايطاليين في هذه الحرب.

ويبلغ عدد القوات الايطالية المشاركة ضمن القوات الغربية في افغانستان نحو ثلاثة آلاف جندي.

وقد دعت بعض الاحزاب الايطالية الى سحب الوحدات الايطالية من افغانستان.

الا ان وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني قد قال في وقت سابق من هذا الاسبوع ان على الجيش الايطالي البقاء في افغانستان حتى لو دفعت ايطاليا ثمنا باهضا.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك