بريطانيا تعتزم تخفيض غواصاتها النووية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

يعتزم رئيس الوزراء البريطاني، جوردن بروان، الإعلان، الخميس أمام اجتماع لمجلس الأمن على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة أن بلاده ترغب في تخفيض أسطولها من الغواصات النووية من خمس إلى ثلاث.

ومن المقرر أن يطرح بروان هذه المبادرة خلال اجتماع لمجلس الأمن يخصص لمنع انتشار الأسلحة النووية وتخفيض المخزونات الحالية.

وتأتي هذه المبادرة في ظل سعي الحكومة البريطانية لتخفيض العجز المالي الكبير الذي تعاني منه الميزانية العامة.

لكن الحكومة البريطانية قالت إن الإبقاء على الرادع النووي مسألة "غير قابلة للتفاوض".

ومن المنتظر أن يدعو رئيس الوزراء البريطاني الدول الأخرى إلى العمل سويا على المدى الطويل من أجل إيجاد عالم خال من الأسلحة النووية.

ومن المتوقع أن يقول براون في خطابه "إذا كنا جادين بشأن إيجاد عالم خال من الأسلحة النووية، فنحتاج إلى حنكة سياسية وليس إلى دفع الأمور إلى حافة الهاوية".

ورحب زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار، نيك كليج، باقتراحات رئيس الوزراء البريطاني، واصفا إياها بأنها تشكل تطورا مهما.

وقد سبق للحكومة البريطانية أن أعلنت أنها خفضت مخزونها من الرؤوس الحربية من طراز ترايدنت من 200 إلى 160 رأسا نوويا.

ويرغب الكثير من نواب حزب العمال الحاكم في تخلي الحكومة بشكل كامل عن الأسلحة النووية.

وحذر مسؤولون بريطانيون سيسافرون مع براون من أن تخفيض الغواصات النووية من خمسة إلى ثلاثة لن يؤدي إلى تخفيض النفقات بنسبة 25 في المئة لأن الحكومة ستضطر إلى تخصيص موارد أخرى من أجل الحفاظ على مستوى الردع الحالي.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك