أوباما: حان الوقت لأن يتغير العالم

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

ألقى الرئيس الامريكي باراك اوباما الاربعاء اول كلمة له امام اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك في دورتها الرابعة والستين بمشاركة العشرات من زعماء العالم.

وقال أوباما في خطابه إن بلاده يمكن أن تقوم بدور قيادي في التغير الجديد نحو حل النزاعات في العالم.

وقال انه كانت هناك معارضة لسياسات معينة وكان هناك افتراضا بأن امريكا تصرفت في بعض المواقف بشكل أحادي مضيفا "ولكني على قناعة بأننا في 2009 يمكن أن نسير معا ونحقق اشياء مشتركة".

وأوضح أوباما أن "التكنولوجيا التي نرعاها يمكن أن تكون أملا للعالم كله. إننا نشترك في مستقبل واحد، من موسكو إلى اسبانيا، ومن أنقرة إلى القاهرة، يجب أن نعلم أن الوقت قد حان لأن يتغير العالم ويتحرك إلى الأمام".

الديمقراطية لا يمكن ان تفرض على اي امة من الخارج، الا ان الولايات المتحدة لن تتخلى عن جهودها للوقوف مع حق تقرير الشعوب في اي مكان.

الرئيس اوباما

وأضاف أوباما أن الخطب والكلمات لن تحل مشاكل العالم بل العمل الدءوب.

واوضح ان كوريا الشمالية وايران يجب ان تتحملا المسؤولية، اذا اختارتا تجاهل المعايير الدولية، وقدمتا متابعة التسلح النووي على الاستقرار الاقليمي.

عملية السلام

وقال ان الولايات المتحدة لم تسد اسرائيل معروفا، إذا كانت قد فشلت في الدمج بين التزامها بتحقيق أمن اسرائيل مع الاصرار على ان يحترم الاسرائيليون مطالب الفلسطينيين الشرعية.

أوباما يخابط الجمعية العامة

دعا إلى عالم خال من السلاح النووي

وأكد أن الولايات المتحدة تعتبر مواصلة الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة غير شرعي.

وأضاف "لا نزال ندعو الفلسطينيين الى وقف الاستفزازات ازاء اسرائيل ونواصل التأكيد على ان الولايات المتحدة لا تقبل بشرعية مواصلة الاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية".

وقال اوباما امام الامم المتحدة "ساواصل السعي من اجل احلال سلام عادل ودائم بين اسرائيل وفلسطين والعالم العربي", مشيرا إلى حدوث تقدم في اللقاء الثلاثي الذي جمعه مع الرئيس الفلسطني ورئيس الوزراء الإسرائيلي.

واضاف "لقد آن الاوان لاعادة اطلاق, وبدون شروط, محادثات الوضع النهائي التي تشمل امن الاسرائيليين والفلسطينيين والحدود واللاجئين ومدينة القدس".

وتابع اوباما "الهدف واضح دولتان تعيشان في سلام وامن جنبا الى جنب. دولة اسرائيل يهودية تحفظ امن كل الاسرائيليين ودولة فلسطينية قابلة للحياة مستقلة ومتواصلة جغرافيا مما يضع حدا للاحتلال الاسرائيلي الذي بدأ في العام 1967".

قضايا أخرى

واشار الى ان الديمقراطية لا يمكن ان تفرض على اي امة من الخارج، الا ان الولايات المتحدة لن تتخلي عن جهودها للوقوف مع حق تقرير الشعوب في اي مكان.

وتطرق اوباما بعد ذلك الى ما حققه خلال 9 أشهر منذ توليه الرئاسة الأمريكية فقال إن أول ما اتخذه من قرارات كان وقف أي شكل من أشكال التعذيب، كما أمر باغلاق معتقل جونتانامو.

وقال إن الولايات المتحدة أمة تتمثل مبادئها وتلتزم بها. "وقد سحبنا قواتنا من المدن العراقية كما وضعنا مهلة لسحبها من العراق باكمله بحلول 2011".

ومضى أوباما يقول "إننا نريد أن نعمل على أن يكون العالم خاليا من الاسلحة النووية ونتعاون مع رفاقنا في موسكو في هذا السبيل، كما نعمل على التخلص من الأسلحة النووية".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك