اوباما يتطرق للقضايا الكبرى في اجتماع نيويورك

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

يلقي الرئيس الامريكي باراك اوباما الاربعاء اول كلمة له امام اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك، يتوقع فيه ان يركز على القضايا الكبرى في العالم، ومنها التغير المناخي والشرق الاوسط وايران وانتشار الاسلحة النووية.

كما يعرض الرئيس الامريكي موقف بلاده من مواجهة التحديات التي تمثلها مشكلة التغيرات المناخية، ويدعو البلدان الاخرى الى اتخاذ مواقف ايجابية ولعب دور اكثر فعالية لايجاد حل للمشكلة.

ويتطرق الرئيس الامريكي الى تغير مواقف واشنطن من الامم المتحدة مقارنة بموقف الادارة الامريكية السابقة برئاسة جورج بوش.

عشرات الزعماء

ويشهد مقر الامم المتحدة نيويورك الاربعاء انطلاق اجتماعات جمعيتها العامة في دورتها الرابعة والستين بمشاركة العشرات من زعماء العالم، ومنهم رؤساء دول وحكومات الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والصين والبرازيل.

كما يشارك عدد من قادة دول الشرق الأوسط منهم الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد والزعيم الليبي معمر القذافي والرئيس الفلسطيني محمود عباس وأيضا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ويحضر الاجتماعات رئيس وزراء السلطة العسكرية الحاكمة في بورما (ميانمار)، وهو اعلى مسؤول بورمي يحضر تلك الاجتماعات منذ 14 عاما.

وسيكون على قادة الشرق الأوسط طرح افكارهم خلال هذه الاجتماعات حول عدد من الملفات الشائكة في المنطقة.

الاجتماع الثلاثي في نيويورك

تحركات دبلوماسية لانعاش محادثات السلام

فما زالت الجهود الأمريكية مستمرة لاقناع الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي باستئناف محادثات السلام، وتصطدم هذه الجهود بالاصرار الاسرائيلي على رفض المطالب الامريكية والدولية بوقف الاستيطان.

كما ان الملف النووي الايراني يمثل تحديا آخر يرغب المجتمع الدولي في الوصول الى حل سلمي له، وياتي ذلك قبل المحادثات المقررة مطلع الشهر المقبل بين ايران والدول الست الكبرى.

يشار إلى انه في أبريل/نيسان الماضي، غادر ممثلو دول الاتحاد الاوروبي قاعة مؤتمر الامم المتحدة حول العنصرية في جنيف عندما تحدث احمدي نجاد عن "حكومة عنصرية" في الشرق الاوسط، في اشارة الى اسرائيل.

نشاط دبلوماسي

وفي هذا السياق شهدت نيويورك تحركات دبلوماسية مكثفة لزعماء العالم بشأن القضايا المطروحة على جدول اعمال القمة، ومنها السلام في الشرق الاوسط.

فقد عقد اوباما اجتماعا مع الرئيس الفلسطيني ورئيس الوزراء الإسرائيلي.

كما كان الملف النووي الايراني في صلب محادثات اوباما مع نظيره الصيني هو جينتاو.

ومن القضايا المطروحة ايضا في هذه الاجتماعات مسألة الحد من التسلح النووي.

ويعقد مجلس الامن اجتماعا خاصا الخميس بمشاركة زعماء الدول الاعضاء فيه، وعددها 15، وبرئاسة اوباما، يركزون على هذا الموضوع.

ومن المتوقع ان يتبنى المجلس مشروع قرار امريكي حول نزع السلاح النووي ومنع انتشاره.

وفي ختام اجتماعات الجمعية العامة يشارك العديد من قادة العالم في اجتماعات قمة مجموعة العشرين التي تعقد في مدينة بيتسبورج الامريكية.

ويأمل الرئيس الامريكي ان يفتح الاجتماع فرصة لاطلاق مبادرة دولية لتمويل التنمية الرفيقة بالبيئة في الدول الفقيرة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك