براون يخفض عدد الغواصات النووية البريطانية

رئيس الوزراء البريطاني، جوردن بروان
Image caption يأتي الإعلان عن تخفيض عدد الغواصات النووية في ظل سعي الحكومة إلى تخفيض العجز في الميزانية العامة

قال رئيس الوزراء البريطاني، جوردن براون، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إن حكومته ترغب في تخفيض عدد غواصاتها النووية المزودة بصواريخ من طراز ترايدنت من أربع إلى ثلاث.

وأضاف براون أن بريطانيا تعرض "صفقة شاملة كبيرة" في إطار جهودها لإيقاف انشار الأسحلة النووية وتخفيض مخزوناتها.

ويأتي الإعلان عن تخفيض عدد الغواصات النووية البريطانية في ظل سعي الحكومة البريطانية إلى تخفيض العجز في الميزانية العامة.

لكن الحكومة قالت إن تخفيض عدد الغواصات لا يعني أن الإبقاء على أسلحتها النووية مسألة "قابلة للتفاوض".

وتابع بروان أن الدول تحتاج إلى توحيد جهودها من أجل تحقيق حلم طالما تطلعت إليه وهو عالم خال من الأسلحة النووية.

وواصل رئيس الوزراء البريطاني قائلا إن اقتراحه يشكل "صفقة شاملة كبيرة بين الدول التي تمتلك الأسلحة النووية والدول التي لا تمتلك الأسلحة النووية".

وأضاف "إذا كنا جادين في تحقيق حلم قائم على عالم خال من الأسلحة النووية، فإننا نحتاج إلى التحلي بحنكة سياسية وليس إلى دفع الأمور إلى حافة الهاوية".

وقال بروان "كل الدول النووية يجب أن تقوم بدورها في تخفيض أسلحتها النووية كجزء من اتفاق مع الدول التي لا تملك الأسحلة النووية للتخلي عن طموح امتلاكها".

وواصل بروان أن بريطانيا ستصر على أن تثبت الدول غير النووية أنها تسعى لامتلاك أسلحة نووية مقابل أن توفر لها الدول النووية إمكانية امتلاك الطاقة النووية المخصصة لأغراض سلمية.

لكن بروان أضاف أن من أعظم المخاطر القائمة هو وقوع الأسلحة النووية في يد العناصر الإرهابية.

وحذر بروان إيران وكوريا الشمالية من أن العالم سيكون أكثر تشددا تجاه الانتشار النووي، مضيفا أنه مستعد لفرض عقوبات إضافية عليهما.

وقالت الحكومة البريطانية إنها خفضت مخزونها من الرؤوس النووية من 200 إلى 160 رأسا نوويا لكن العديد من نواب حزب العمال الحاكم يرغبون في تخلي الحكومة عن الرؤوس النووية بشكل كامل.

لكن بروان قال لمحطة بي بي سي 5 في وقت سابق "ليس هناك اقتراحات بشأن الرؤوس النووية".