لقاح مضاد لفيروس الإيدز قد يحد من الإصابة بالمرض

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال علماء إنهم توصلوا إلى إنتاج لقاح مضاد لفيروس مرض الإيدز يمكنه أن يحد من مخاطر الإصابة بالمرض.

وقد حقن اللقاح الجديد الذي تم انتاجه من لقاحين سابقين كانا تحت الاختبار إلى 16 ألف شخص في تايلاند في أكبر تجربة من نوعها على هذا المستوى في تجربة لقاح.

وقد وجد الباحثون أن اللقاح ساعد في خفض مخاطر الاصابة بفيروس الإيدز بنسبة الثلث.

واعتبر اللقاح الجديد تطورا هاما وملموسا في طريق مكافحة المرض القاتل إلا أن اوقت لايزال مبرا لانتاج اللقاح وتوزيعه على النطاق العالمي.

وقام الجديد الجيش الامريكي بالاشتراك مع الحكومة التايلاندية خلال سبع سنوات، بتجربة اللقاح الجديد على متطوعين – جميعهم من الرجال والنساء غير المصابين بفيروس إتش أي في HIV المسبب للإصابة بالإيدز بين 18 و30 عاما، والذين يقطنون أكثر مناطق تايلاند التي تعاني من انتشار مرض الايدز.
وتوصل الباحثون إلى أن فرص الاصابة بعدوى الايدز قلت بنسبة 31.2 في المائة عند أولئك الذين تم حقنهم باللقاح.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية اللقاح الجديد فتحا جديدا في مجال مكافحة الإيدز.

ويوجد حوالي 33 مليون مصاب بالايدز في العالم.

وكانت محاولات التوصل إلى قلاح لفيروس الايدز قد فشلت بسبب قدرة الفيروس على تدمير جهاز المناعة عند المريض.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك