جاكسون كان يخشى الشيخوخة

جاكسون
Image caption قال جاكسون إنه يخشى النظر للمرآة

كشف كتاب جديد عن أن نجم البوب الراحل مايكل جاكسون كان يخشى الشيخوخة وأن والده كان يضربه بسلك كهربائي.

ويطلع الكتاب، الذي يعتمد على مقابلات مسجلة مع جاكسون منذ تسع سنوات، القراء على تفاصيل خاصة عن حياة نجم البوب السابق.

ويقول مغني البوب الراحل في كتاب (أشرطة مايكل جاكسون) "لا اريد أن اشيخ، لا أريد ابدا أن أنظر في المرآة وأرى ذلك".

وفي مقابلة أخرى يضيف جاكسون "لا اريد أن يراني الناس الآن لأن شكلي مثل الحرباء فهذا أمر مرعب، أريد أن اختفي بشكل ما حيث لا يستطيع الآخرون رؤيتي ابدا".

ويقول مؤلف الكتاب الحاخام شمولي بوتيش، وهو مستشار سابق لجاكسون، إن الانطباع العام الذي خرج به أن النجم الراحل "فقد الرغبة في الحياة".

وتعرف بوتيش على جاكسون عام 1999 بواسطة المقدم الاستعراضي التلفزيوني يوري جيلير، ومن ثم صار أحد اصدقائه الموثوقين لسنوات عديدة.

وسجل بوتيش حوالي 30 ساعة من اللقاءات كشف خلالها جاكسون عن العديد من جوانب حياته الشخصية.

وتطرق نجم البوب إلى أن والده كان يضربه بسلك كهربائي، مضيفا "لقد كان قاسيا، كنت أغضب منه كثيرا، ...كنت أجرى فقط إلى غرفتي وأصرخ من الغضب".