كوريون جنوبيون يلتقون باقاربهم في كوريا الشمالية

لقاء العائلات الكورية
Image caption بدات رحلات لم الشمل عام 2000

عبرت مجموعة من الكوريين الجنوبيين كبار السن السبت الحدود في زيارة نادرة لرؤية اقاربهم في كوريا الشمالية.

وتم اختيار 200 عائلة للمشاركة في هذه الرحلة بعد أكثر من نصف قرن على انفصالهم عن أقاربهم عقب الحرب الكورية.

وبدأت كوريا الجنوبية والشمالية منذ عام 2000 إجراء رحلات مشابهة، لكن البرنامج علق بسبب التوتر السياسي بين الجانبين، حيث نظمت آخر الرحلات في اكتوبر/ تشرين الأول 2007.

ووافقت كوريا الشمالية الشهر الماضي على استئناف الرحلات كجزء من تخفيف الاحتقان مع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بسبب برنامجها النووي وبرنامج إطلاق الصواريخ.

يذكر أنه لم تكن هناك اتصالات تلفونية ولا حتى رسائل بريدية بين البلدين منذ نهاية الحرب الكورية عام 1953.

بعد 60 عاما

وكانت المجموعة المؤلفة من 97 شخصا انطلقت في رحلة بالسيارات عبر الحدود للقاء أقاربهم في منتجع (ماونت كومجانج) في كوريا الشمالية.

وتقول كيم يو-جيم (100 عام) التي انفصلت عن ابنتها خلال الحرب "لم أنسها طيلة الخمسين عاما الماضية، ظللت أفكر فيها كل يوم".

بينما تقول ويدو لي، التي سافرت لرؤية أخوتها بعد غياب 60 عاما، "لم اتوقع أبدا أن أراهم مجددا، يمكن أن أموت بعد زيارة كوريا الشمالية دون أن اشعر بالندم".

ويقول جون سادوورث مراسل بي بي سي في سيول إن هذه ربما تكون الفرصة الوحيدة لهؤلاء الاشخاص الذين في العقد التاسع أو العاشر من العمر لرؤية اقاربهم.