اغلاق جوانتانامو "امر صعب"

معتقل جوانتانامو
Image caption لن يغلق جوانتانامو على ما يبدو مطلع العام المقبل

قال وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس ان الالتزام بالموعد الذي حدده الرئيس باراك اوباما في 22 يناير/كانون الثاني لاغلاق معتقل جوانتانامو سيكون "صعبا".

وفي مقابلات مع شبكات التلفزيون الامريكية قال جيتس ان اغلاق المعسكر يبدو اكثر تعقيدا مما كان يعتقد.

ويوجد بالمعسكر 220 معتقلا يتوقع ان يرسل بعضهم الى بلاد اخرى وقد يقدم بعضهم الى محاكم عسكرية ويحاكم بعضهم في محاكم امريكية.

وفي احدث حالات ارسال معتقلين الى الخارج، وصل معتقلان، يعتقد انهما اوزبكيان، السبت في ايرلندا للاستقرار هناك.

وفي تصريحات لشبكة سي ان ان قال جيتس ان اغلاق المعتقل "اثبت انه اكثر تعقيدا مما كان يعتقد من قبل".

وفي مقابلة اخرى مع شبكة ايه بي سي قال: "كنت في الواقع واحدا ممن قالوا انه يجب ان نحدد موعدا، لاني اعرف ما يكفي من عملي انه اذا لم تحدد موعدا لامر ما فلن يمكنك تجاوز تعقيدات البيروقراطية".

واضاف: "لكني قلت ايضا انه اذا اكتشفنا انه لا يمكننا الانجاز في الموعد وان لدينا خطة جيدة فيمكننا القول حينئذ ان الامر سيتطلب وقتا اطول واننا نسير في اتجاه تنفيذ السياسة التي وضعها الرئيس".

وسئل جيتس ايضا عن نزاع الغرب مع ايران حول برنامجها النووي والذي تدهور اكثر بعد الكشف عن موقع اخر لتخصيب اليورانيوم.

فقال لسي ان ان: "فيما لا نستبعد اي خيار، اعتقد انه ما زالت هناك فرصة للدبلوماسية".

واضاف ان عقوبات اضافية "شديدة" يمكن ان تستغل "الانقسامات العميقة" في النظام الايراني لكنه قلل من احتمال القيام باي ضربات عسكرية ضد الموقع الذي كشف عنه.

وقال: "الحقيقة انه ليس هناك عمل عسكري يحقق اكثر من مجرد اطالة الوقت".

واضاف ان على ايران ان تقدم "دليلا مقنعا" على ما تقوله من ان برنامجها النووي سلمي، وذلك في اجتماعها مع الولايات المتحدة والدول الخمس الكبرى الاخرى يوم الخميس المقبل.