جيتس: لا يوجد خلاف بين الجيش والبيت الأبيض حول أفغانستان

جنود امريكيون في افغانستان
Image caption كانت الولايات المتحدة قد عززت قواتها في افغانستان بـ 21 الف جندي هذه السنة

نفى وزير الدفاع الامركي روبرت جيتس الاحد وجود اي خلاف بين الجيش الامريكي والبيت الابيض بشان الحرب في افغانستان, مستبعدا اي تغيير جذري في الاستراتيجية المتبعة في ذلك البلد.

وردا على سؤال حول وجود ما إذا كان هناك توتر بين القيادات العسكرية والمدنية حول الوضع في افغانستان, قال جيتس لتلفزيون ايه بي سي "ذلك غير صحيح مطلقا".

وفي اشارة الى "المحادثة الهاتفية المطولة" التي جرت الاربعاء مع قائد حلف الاطلنطي "الناتو" في افغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال وقائد القيادة المركزية الجنرال ديفيد باتريوس, قال جيتس ان ماكريستال يؤيد موقف الرئيس الامريكي باراك اوباما في اخذ وقت لمراجعة الاستراتيجية قبل دراسة طلب ارسال مزيد من القوات الى افغانستان.

وقال جيتس ان "الجنرال ماكريستال كان واضحا جدا في قوله انه يعتقد ان هذا التقييم وهذه المراجعة التي تجري حاليا, هي الامر الصائب الذي يجب القيام به".

واضاف انه من الواضح ان ماكريستال "لا يريد ان تكون الحرب في افغانستان مفتوحة او طويلة".

ولم يتحدث جيتس عن اي مواعيد نهائية, الا انه توقع ان تستغرق مراجعة استراتيجية افغانستان "بضعة اسابيع" وبعد ذلك سيقدم لاوباما طلب ارسال مزيد من القوات والموارد.

وكان ماكريستال قد حذر في تقييمه للحرب ان المهمة التي يقودها الحلف الاطلسي في افغانستان يمكن ان تفشل اذا لم يتم ارسال مزيد من القوات خلال العام المقبل.

ولم يتضح عدد القوات التي طلبها ماكريستال, لكن تردد انه طلب الاسبوع الماضي ما بين 10 و40 الف جندي للمساعدة في الحاق الهزيمة بطالبان.