الفليبين: ارتفاع عدد ضحايا الفيضانات إلى 240 قتيلا

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

ارتفع عدد ضحايا الفيضانات التي ضربت الفلبين إلى 240 قتيلا، نحو 100 منهم في العاصمة مانيلا، في حين لا يزال 37 شخصا في عداد المفقودين.

وقال مسؤولون فلبينيون ان حجم الفيضانات تجاوز قدرات عمال الاغاثة.

وأعلن المجلس الوطني لمواجهة لكوارث أن منازل نحو 1.9 مليون شخص قد تضررت بسيبب الفيضانات، وأن 380 الف شخص تم إيواؤهم في المدارس والكنائس وغير ذلك من مراكز الإيواء.

في حين أعلنت رئيسة البلاد جلوريا ارويو فتح القصر الجمهوري لاستخدامه كمركز إيواء ولتوزيع معونات الإغاثة، كما دعت المواطنين إلى التحلي بالهدوء.

في حين أعلن برنامج الغذاء العالمي أنه يعمل بشكل وثيق مع المسؤولين في الفلبين لتقديم المعونة لمن هم في أمس الحاجة إليها.

وناشد المسؤولون في البلاد المجتمع الدولي تقديم المساعدة بسبب عجزهم عن التكيف مع هذه الكارثة، وحذروا من أنهم قد لا يجدون الموارد الكافية للتصدي لعاصفة جديدة تنذر بالهبوب من الشرق كما تتوقع الأرصاد الجوية، وقد تضرب البلاد يوم الجمعة المقبل.

وقال أنطوني جوليز رئيس المجلس "لقد اعتدنا على التعامل مع الأزمة في مدينة أو إثنتين، أو إقليم أوإثنين، ولكن أزمة بهذا الحجم هي أكبر من الامكانات المتاحة".

وذكرت السلطات ان قوات الجيش والشرطة وعددا كبيرا من المتطوعين يشاركون في جهود الاغاثة.

ومازالت خطوط الهاتف مقطوعة في بعض أحياء العاصمة مانيلا، فيما قال مسؤولون حكوميون ان الناجين في مخيمات اللاجئين يعانون نقصا في الغذاء والمياه والملابس.

اعمال الانقاذ في الفلبين

أجلي أكثر من 250 ألف شخص عن منازلهم

وكانت العاصفة الاستوائية كيتسانا قد تسببت في أسوأ فيضانات تشهدها البلاد خلال عقود في العاصمة مانيلا والاقاليم القريبة.

وقال وزير الدفاع جيلبيرت تيودورو إن قوات الجيش والشرطة ومتطوعين مدنيين انقذوا أكثر من 4000 شخصا كان معظمهم على اسطح المباني.

ويقول مراسلون إن أعمال الانقاذ تتسارع بعد أن تحسن الطقس لكن بعض التقديرات تشير إلى أن حوالي 80 في المئة من العاصمة مانيلا لا زال مغطى بالمياه.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك