إعصار كيتسانا يصل إلى كمبوديا

أمطار طوفانية في فيتنام
Image caption حذر المسؤولون من أن عواصف جديدة في طريقها إلى الفليبين

وصل إعصار كيتسانا الذي ضرب الفليبين وفيتنام إلى كمبوديا، وقد أدى إلى مقتل تسعة أشخاص على الأقل في إقليم كمبون ثوم في وسط البلد.

وكان إعصار كيتسانا قد خلف مقتل أكثر من 30 شخصا ونزوح نحو 200 ألف شخص عن منازلهم في فيتنام، ولا تزال مناطق واسعة في سط البلاد مغطاة بمياه الفيضانات.

وكذلك، أدى الإعصار في الفلبين خلال عطلة نهاية الأسبوع إلى مقتل ما لا يقل عن 246 شخصا.

وقال مسؤولون في هيئات إغاثة بالفليبين حيث يعملون على إسعاف وتوفير الغذاء إلى مئات الآلاف من المتضررين إن الإعصار كان كبيرا بحيث أعاق جهودهم الإغاثية.

وحذر المسؤولون من أن عواصف جديدة في طريقها إلى الفليبين.

وجلب إعصار كيتسانا عندما ضرب فيتنام أمطارا طوفانية ورياحا عاتية معه بلغت سرعتها أكثر من 150 كلم في الساعة قبل أن يتجه نحو المناطق الداخلية شمالي كمبوديا وجنوب لاوس.

وقال مسؤولون إن إعصار كيتسانا عادة ما تخفت حدته عندما يصل إلى المناطق الداخلية لكنه هذه المرة لا يزال يشكل خطرا.

وذكر مسؤولون في منظمات دولية وجهات حكومية في كمبوديا أنهم بصدد توزيع خيام ومواد غذائية على المتضررين كما أنهم يقيمون الخسائر التي لحقت بخمسة أقاليم في البلد.

ويقول مراسل بي بي سي في بنوم بين، جاي دي لوني، إن الإعصار كان مدمرا عندما اتجه إلى مدينة دنانج الواقعة في الساحل الأوسط من فيتنام.

وقد أغلقت السلطات المدارس، كما انقطعت الطرق ومحطات السكك الحديدية الرابطة بين شمالي وجنوبي فيتنام.