اعتقال العشرات من أنصار زيلايا

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

داهمت قوات الأمن الهندوراسية مبنى في العاصمة تيجوكيجالبا كان يجتمع به أنصار الرئيس الهندوسي المخلوع، مانويل زيلايا، واعتقلتهم، وفق ما ذكره ناطق باسم الشرطة.

وحاصرت قوات من الشرطة والجيش مبنى ظل أنصار زيلايا يعتصمون به لمدة أسابيع.

وجاء الدهم بموجب مرسوم طوارئ مثير للجدل فرضته مؤخرا الحكومة المؤقتة بهدف تعليق العمل بالحريات المدنية.

ولا يزال زيلايا لاجئا في السفارة البرازيلية بعد عودته المفاجئة إلى هندوراس خلال الأسبوع الماضي.

وقال ناطق باسم قوات الشرطة لوكالة الأنباء الفرنسية إن نحو 55 شخصا اعتقلوا بعدما داهمت قوات الأمن المعهد الوطني للإصلاح الزراعي.

وأضاف "سنأخذهم إلى مكتب المدعي العام لنرى ما إذا كانوا ارتكبوا جرائم".

وواصل أن ما قامت به قوات الأمن يندرج في إطار قانون الطوارئ الذي أعلنته الحكومة في عطلة نهاية الأسبوع.

وقال أحد زعماء المعارضة إن المرسوم غير قانوني تماما.

وكانت السلطات العسكرية اعتقلت الرئيس زيلايا تحت تهديد السلاح في القصر الجمهوري يوم 28 يونيو/حزيران الماضي ورحلته في طائرة متجهة إلى خارج البلد.

واتهمت الحكومة الانقلابية زيلايا بانتهاك الدستور من خلال التخطيط لإجراء استفتاء حول إصلاح دستوري.

وعاد زيلايا إلى هندوراس يوم 21 سبتمبر/أيلول ولجأ إلى السفارة البرازيلية في العاصمة الهندوراسية.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك