الصين تحتفل بالذكرى الستين للثورة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تقام في الصين احتفالات ضخمة بمناسبة الذكرى الستين للثورة الصينية التي أوصلت الحزب الشيوعي الصيني بزعامة ماو تسي تونج الى السلطة.

وقد اقيم عرض عسكري ضخم في ساحة تياننمين حضره كبار المسؤولين الحاليين والسابقين وعلى رأسهم الزعيم هو جينتاو عرضت خلاله الصين أحدث الاسلحة التي تمتلكها ومن بينها أسلحة تعرض للمرة الأولى.

وأقيمت استعراضات اليوم وسط إجراءات أمنية مشددة.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

ومن أعلى باب السلام الأبدي - المكان الذي أعلن فيه ماو عن قياد الدولة الشيوعية- القى جينتاو كلمة في الاحتفال الذي شارك فيه 30 ألف شخص.

وقال الرئيس الصيني إن السنوات الستين الماضية اثبتت ان الاشتراكية هي العقيدة الوحيدة القادرة على إنقاذ الصين وان "الاصلاح والانفتاح وحدهما قادران على تطوير الصين والاشتراكية والماركسية".

ودعا الزعيم الصيني إلى تطوير الجيش الصيني الذي يعتبر أكبر جيش في العالم من حيث العدد وأكد على استمرار سيطرة الحزب الشيوعي على مقاليد الامور.

مشهد  من العرض العسكري

عرضت الصين احدث الاسلحة التي تمتلكها

وفيما يتعلق بالموقف من تايوان اعلن هو جينتاو ان بلاده ستسير قدما في تطوير العلاقات السلمية مع تايوان التي انفصلت عن الصين عام 1949 في اعقاب حرب اهلية دموية انتهت بانتصار الزعيم ماو.

واشار الى ان الصين ستستمر في السعي الى توحيد الأراضي الصينية الذي يمثل "الامل المشترك لجميع ابناء الامة الصينية".

الوجه المشرق

ويقول مراسل بي بي سي في بكين كوينتن سمرفيل، إن طابع الاحتفالات ذكر بالحقبة الماضية من الحكم الشيوعي، فقد ارتدى الرئيس بدلة تذكر ببدلة ماو الشهيرة.

ولاحظ مراسلنا كيف أن عدد الجنود الذين شاركوا في الاستعراض هذه السنة -وهو 8 آلاف جندي- لم يزد عن ثلث العدد الذي شارك في استعراضات الذكرى الخمسين، ما قد يدل على أن الصين تريد إبلاغ العالم بأنها تنهج في سياستها الدفاعية الطريق التكنولوجي.

وشارك في الاستعراضات ما يبدو أنهم أبناء الأعراق التي تشكل الصين. غير أن المراقبين شككوا في صحة انتساب وفدا الأويجور والتيبت نظرا للعلاقات المتوترة التي تطبع العلاقات بين السلطات المركزية وبين هاتين المنطقتين.

ويقول مراسلنا إن الحزب الشيوعي الصيني مسرور بأن يكون مهندس التغير الذي عرفتها الصين لكنه يتقاعس عندما يتعلق الأمر بالاعتراف بهفواته.

فقد قضى الملايين بسبب المجاعة الكبرى، ونكل بمئات الآلاف أثناء الثورة الثقافية. ولكن لا يبدو أن الحزب سيعتذر عما بدر منه، فقد كانت صورة ماو تقود الاستعراض.

وتفاديا للمفاجآت فيمايبدو طلبت السلطات من سكان بكين البقاء في منازلهم والتفرج على الاستعراض كما يبثه التلفزيون.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك