أنباء عن مقتل شقيق زعيم طالبان باكستان

حكيم الله محسود
Image caption مقتل شقيقه بعد اسابيع من توليه القيادة

قال مسؤولون محليون إن كليم الله محسود شقيق الزعيم الجديد لطالبان باكستان قد قتل في اشتباكات مع قوات الأمن شمال غربي البلاد.

كما اكدت مصادر قبلية مقتل محسود.

وقتل كليم الله الإثنين في معركة اندلعت قرب منطقة رازماك إثر رد قوات الأمن على قصف طالبان بالصواريخ لقاعدة عسكرية في شمال وزيرستان.

وقال مسؤول أمني في شمال وزيرستان إن كليم الله دفن الأربعاء في قريته.

وكان شقيقه حكيم الله محسود قد تسلم قيادة طالبان باكستان بعد مقتل قائدها السابق الشهر الماضي.

وقتل بيت الله محسود في هجوم يشتبه أن طائرة أمريكية بدون طيار شنته في جنوب وزيرستان في السادس من آب/أغسطس الماضي.

واعترفت طالبان باكستان بمقتل بيت الله محسود بعد اسابيع من الهجوم وعينت القيادي الشاب من جنوب وزيرستان والمتمتع بسمعة مهيبة على رأس القيادة.

ويقول إلياس خان مراسل بي بي سي في إسلام أباد إنها المرة الأولى التي يقتل فيها شخص شديد القرابة لكليم الله محسود منذ توليه القيادة.

وقتل عدد من كبار قادة المسلحين في هجمات بالصواريخ في المناطق المضطربة.

إلا أن موجة أخيرة من العمليات الانتحارية في شمال شرقي باكستان قد أثارت المخاوف بأن طالبان تعيد ترسيخ وجودها بعد انتهاء عيد الفطر.

ويقول مراسلون إن حكيم الله محسود الذي يعتقد بأنه في الثلاثين من العمر لم يتحدث بعد إلى وسائل الإعلام منذ تسلم قيادة طالبان باكستان.