رئيس وزراء الصين يبدأ زيارة لكوريا الشمالية

وين جياباو

بدأ رئيس الوزراء الصيني وين جياباو زيارة الى كوريا الشمالية هي الاولى الى هذا البلد في وقت تشتد فيه الضغوط لتعود بيونج يانج الى طاولة المفاوضات حول ملفها النووي.

وذكرت وكالة الانباء الرسمية ان الزيارة ستستمر لثلاثة ايام وسيتبادل خلالها رئيس الحكومة الصينية مع القادة الكوريين الشماليين "وجهات النظر حول مواضيع ذات اهتمام مشترك وحول تنمية العلاقات الثنائية". وذكرت الصحف الصينية ان البلدين سيوقعان اتفاقات تعاون في ميادين الاقتصاد والتربية والسياحة كما ذكرت الصحف الصينية.

وتأمل القوى الاقليمية الى جانب الولايات المتحدة ان تؤدي الزيارة الى اعادة بيونج يانج الى المباحثات السداسية حول الملف النووي لكوريا الشمالية.

وكانت بيونج يانج قد انسحبت من المباحثات في ابريل/ نيسان الماضي وقامت بتنفيذ تجربتها الثانية للتفجير النووي في مايو/ ايار الماضي ما رفع حدة التوتر الاقليمي.

وتأتي هذه الزيارة بعد زيارة قام بها رئيس كوريا الشمالية كيم يونج ايل في مارس/ اذار الماضي الى بكين.

واوردت وكالة انباء الصين الجديدة ان المتحدثة باسم الوزارة جيانج يو "اعلنت ان من مصلحة الاطراف المعنية المشتركة الوصول الى شبه جزيرة كورية منزوعة السلاح".

وقالت المتحدثة "ان المفاوضات السداسية هي وسيلة ناجعة وعملية لتحقيق نزع السلاح من شبه الجزيرة" داعية كافة الاطراف الى بذل جهود ايجابية بحسب المصدر نفسه.

ونقلت وكالة الانباء الكورية الجنوبية يونهاب عن مصادر دبلوماسية في بكين ان كيم قد يقوم "باعلان هام" في هذه المناسبة.

وتعد بكين الشريك الاقتصادي الاول لبيونج يانج كما يرتبط البلدان باتفاق دفاعي مشترك منذ 1961.