شيراك يتخلى عن كلبه بسبب شراسته

شيراك
Image caption قال شيراك إن عانى بعد التقاعد لكن كلبه ربما عانى أكثر

قال الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك إنه أرسل كلبه إلى مزرعة في الريف الفرنسي بعد أن هاجمه ثلاث مرات.

وكان سومو، الكلب المالطي من نوع الترير، قد عض شيراك في بطنه اثناء اقامته في شقته في باريس.

وقالت بانديت زوجة الرئيس السابق إن سومو خضع للعلاج من الاكتئاب بعد رحيل الأسرة من قصر الالزيه واضطراره للعيش في شقة ضيقة.

وتضيف بانديت إن الكلب الذي تعود على الطواف في حدائق قصر الالزيه الكبيرة لم يتكيف مع الوضع الجديد.

وترى أن الاكتئاب الحاد حوله من كلب لطيف إلى مهاجم شرس.

وقال شيراك إنه عاني من التقاعد بعد استقالته من الرئاسة في مايو/ أيار عام 2007، لكن على ما يبدو أن سومو عانى أكثر منه.

وخضع شيراك للعلاج في يناير/ كانون الثاني الماضي بعد أن عضه سومو، وفي الهجوم الأخير غرس الكلب أسنانه في بطن الرئيس السابق. وتقول بانديت إن سوم كان يرقد في هدوء قرب قدميها، لكنه انتفض غاضبا لدى اقتراب زوجها. وتضيف أنها شعرت بخوف شديد لأن الدماء تدفقت من الجرح وأن سومو حاول القفز وعض زوجها من جديد. وعلى الرغم من أنه لم يحاول عضها أبدا، إلا أن بانديت اتخذت قرارا بارسال سومو إلى المزرعة الريفية التي يعيش فيها الآن. ويقال أن سومو سعيد جدا الآن ولم يقدم على عض أحد حتى الآن.