نيجيريا: آلاف المتمردين يسلمون اسلحتهم للسلطات

الرئيس النيجيري يصافح أحد قادة المتمردين
Image caption سلم المتمردون اسلحتهم في احتفال رسمي

سلم آلاف المتمردين النيجيريين في دلتا النيجر الغنية بالنفط جنوب البلاد اسلحتهم للسلطات بموجب عفو حكومي.

وذكرت وكالة الانباء الفرنسية أن القائدين اتيك طوم وفرح داغوغو سلما أسلحتهما مع مجموعة من جنودهما خلال احتفال أقيم في ميناء هاركورت.

ومن المتوقع أن تسلم مجموعة ثالثة من المتمردين اسلحتها الأحد.

وقال داغوغو خلال الاحتفال "نسلم كل هذه الاسلحة التي تقع تحت سيطرتنا المباشرة".

لكن طوم حذر من ان الهجمات ستستأنف اذا لم تف السلطات بوعودها تطوير المنطقة، مضيفا "اذا ما رفضوا تطوير منطقتنا سنستأنف القتال".

وخلال الاحتفال توجه وزير الدفاع جودوين ابي بنداء إلى الجماعات المتمردة التي لم تسلم اسلحتها بأن "تسمح للسلام أن يسود".

يذكر أن عرض العفو الذي أعلنه الرئيس يار ادوا دخل حيز التنفيذ منذ السادس من أغسطس/ آب الماضي وينتهى منتصف ليل الأحد.

وتأمل السلطات أن يسلم حوالي 10 ألف مقاتل اسلحتهم بموجب العفو غير المشروط على مقاتلي المنطقة التي تشهد أعمال عنف منذ عام 2006.

وتقول المجموعات المسلحة، التي غالبا ما تهاجم المنشآت النفطية في دلتا النيجر، إنها تقوم بعملياتها للمطالبة بتوزيع عادل للثروة النفطية على فقراء المنطقة.

وتعهدت الحكومة النيجيرية بتطوير المنطقة في إطار دعوتها لانهاء التمرد وتسليم الاسلحة.

وتساهم الثروة النفطية المنتجة في المنطقة بأكثر من 90 في المئة من العملات الأجنبية، لكن أعمال العنف الدائرة هناك أدت إلى تراجع الانتاج.

يذكر أن نيجيريا تحتل المرتبة الثامنة عالميا في انتاج النفط وتتنافس مع انجولا على المرتبة الأولى في افريقيا.