مقتل ثمانية جنود أمريكيين في أفغانستان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلن الجيش الأمريكي مقتل ثمانية من جنوده وجنديين أفغانيين في هجوم استهدف موقعين عسكريين في إقليم نورستان بشمال شرقي البلاد.

وقال الجيش وقوة المساعدة الدولية (ايساف) اليوم الأحد إن ميليشيا قبلية شنت الهجوم يوم السبت من داخل مسجد وقرية قريبة.

وأضاف أن القوات الأمريكية والأفغانية تصدت للهجوم الذي وقع يوم السبت و"كبدت العدو خسائر فادحة".

كما وصف البيان الهجوم بأنه "هجوم معقد في منطقة صعبة".

وأعلن ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان مسؤولية حركته عن الهجوم.

ونقلت وكالة اسوشيتد برس للأنباء عن مجاهد قوله إن طالبان احتجزت حوالي 35 ضابطا من الشرطة الأفغانية، وان ثمة مجلسا سيحدد مصيرهم.

وأفادت تقارير، نقلا عن نائب قائد شرطة محلي، بأن السلطات فقدت الاتصال مع 19 ضابطا. لكن الحاكم الإقليمي نفى وقوع هذا الأمر.

جندي أمريكي في أفغانستان

الجيش الأمريكي وصف الهجوم بأنه "معقد"

ولم تحدد البيانات العسكرية موقع الهجوم في نورستان، ومن المعتقد أنه وقع في منطقة كامدش.

ويقول مارتن بايشنس مراسل بي بي سي في كابول إن هذه ليست المرة الأولى التي تعاني فيها قوات التحالف من هجمات مدمرة في الإقليم. فقد قتل تسعة جنود أمريكيين في حادث واحد العام الماضي.

ويشير مراسلنا إلى أن الطبيعة الجبلية الوعرة لهذه المنطقة تجعل من الصعب جدا الوصول إليها.

وتصاعد العنف في شرقي افغانستان خلال الأشهر القليلة الماضية حيث اعاد المتمردون انتشارهم من جنوب البلاد.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك